الرئيسية / الوطنية / أزمة داخل “البوليساريو” بعد تساقط أوراق خريف دبلوماسية الجزائر في ظل تزايد سحب الإعترافات الدولية

أزمة داخل “البوليساريو” بعد تساقط أوراق خريف دبلوماسية الجزائر في ظل تزايد سحب الإعترافات الدولية

كشفت مصادر قريبة من جبهة البوليساريو عن أزمة خانقة وإرتباك كبير يعيش فيه قادة الجبهة حاليا تهدد وجودها في الصميم !! .

ذلك أن البوليساريو التي ظلت ولسنوات مضت منتشية باعتراف مجموعة كبيرة من دول إفريقيا وأمريكا الجنوبية أخذت تعاني اليوم من تساقط أوراق خريفها الدبلوماسي ساعة تلو ساعة خصوصا بعد رحيل العقيد الليبي معمر القذافي وزعيم فنزويلا شافيز وتوجه موبا إلي إصلاح ذات البين مع الولايات المتحدة والغرب عموما.

نتيجة لتلك التحولات الكبري إقليميا ودوليا أخذ الإعتراف بالبولساريو يتراجع وقامت دول عديدة بسحب اعترافها بالجبهة التي تأسست 20 مايو 1973، فيما جمدت بلدان أخرى الاعتراف بها.

ويبلغ حاليا عدد الدول التي لازالت تعترف بجبهة البوليساريو، وتربط معها علاقات دبلوماسية علنية، 34 بلدا فقط، أغلبها يوجد في القارتين الإفريقية والأمريكية، ومنها أنغولا وناميبيا وجنوب إفريقيا، ونيجيريا، ومالي، وموريتانيا، وليبيا، وسوريا، والجزائر، وإيران، وبوليفيا والمكسيك..

وأما البلدان التي سحبت أو جمدت أو علقت اعترافها بجبهة البوليساريو ، فيبدو أنها في تزايد مستمر، ويبلغ عددها 46 بلدا، منها الهند، وسوازيلاند، ومدغشقر، والهند، وكولومبيا، وتشاد، والباراغواي، وزامبيا، وبوركينا فاصو،  ورواندا  وجمايكا وغيرها من دول العالم.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

قيادي سابق في البوليساريو يحكي 42 سنة من المعاناة و التشريد…

قال القيادي السابق في جبهة البوليساريو، مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، الذي اختطفته الجبهة الانفصالية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.