الرئيسية / أراء و تحليلات / مناظرة هيلاري و ترامب

مناظرة هيلاري و ترامب

المناضرة التاريخية الحامي وطيسها اللّي من الممكن أنها تعيد تشكيل السباق إلى البيت الأبيض كانت فيها “هيلاري كلينتون” هيا السبّاقة لرفع أصبع الاتهام نحو “ترامب” بحيت قالت ليه انتا عنصري و متعصب و متصلاحش تكون رئيس أكبر قوة فالعالم يعني الولايات المتحدّة.
“ترامب” كالعادة استفزها و قاليها دوزتي 30 عام من حياتك فالسياسة و مشفنا منّك حتا انجاز تنحني له القبّعات.
الشّي اللّي خلا المشادّات اللسانية بيناتهم تزيد و تزيد معاها حتا المقاطعات الكلامية أثناء المناظرة اللّي تطرقات لشتى مواضيع بدءا من السياسيّة الخارجية وصولا إلى اقتصاد البلد.
images
“هيلاري كلينتون” 68 سنة عندها الدوكتوراه في الحقوق و محاميّة .. زوجة الرئيس الأمريكي السابق “بيل كلينتون” .. تقلدت عدة مناصب سياسيّة في مدّة ثلاثين سنة .. و كانت لابسة سترة حمراء.
8705d611b9cdd489855e34230e077be2
بينما “دونالاد ترامب” 70 عام عندو باكالوريوس في العلوم .. ميلياردير و رأسمالي أمريكي .. منحدر من أغنى عائلة بنيويورك .. رجل أعمال و رئيش ترامب العقاريّة .. و كان لابس بدلة سوداء و ربطة عنق زرقاء.

هلاري كانت تناديه باسم ترامب بينما هو كان يناديها بالسيدة كلينتون و عندما وصل به السيل الزبى بدا كيناديها ب هيلاري حرفيّة.

ترامب دائما بطريقته الاستفزارية قاليها” انتي فيك غير الهضرة و متقدريش على الرئاسة حيت معندكش قدرة التحمّل” .. و زاد كملها ب ” انتي أصلا لا زين لا مجي بكري اش غنديرو بيك فمنصب سامي كهذا”

هنا هيلاري جبدات كاع داك السجل ديالها التاريخي و سرداتو بطريقة تسلسلية فالمناظرة و قالت ليه” حتى تكون فحالي سافرتي ل 112 دولة و تفاوضتي على اتفاق السلام و وقف إطلاق النار و إطلاق سراح المعارضين .. أو حتى تدوز 11 ساعة هير باش تكون شاهد أمام لجنة الكونغرس .. عاد هضر على قدرة التحمل .. أما الزين فراه زين القلب ماشي الجسم” ..
و باش تزيد تبرّد الغليل ديالها .. “هيلاري” انتاقذات “ترامب” حيت مزال مكشفش على ضرائب الدخل اللّي كيدفعها للدولة .. و قالت ” معرفناك واش نيت انتا غني و كتدير الخير .. و ايلا كان هادشي بصح علاش مكتخلصش ضرائب دخل اتحادّية”.

“ترامب” من غير تفكير جاوبها” هادشي حيت أنا ذكي و عندي دخل هائل .. ماشي هير جي و كون ميلياردير .. راه خاصك الأواني النحاسيّة”
و استرسل منتقذا إيّاها أي “هيلاري” على سياستها التجاريّة و قاليها” عنداك تمشي توافقي على ذاك الاتفاق المثير للجدل مع الدول الآسيويّة ايلا نجحتي فالانتخابات .. و نتي استخدمتي المعارضة ديالك ليه فالحملة الانتخابية .. و تخيبي آمال الجمهور فيك و يكتاشف العالم أنكي إنسانة سكيزوفرينية”

هيلاري حسّات بالحكرة و قالت ليه” اوكي ترامب .. نتا راك عايش فالواقع ديالك بوحدك و معرفتكش منين كتجيب هاذ الهضرة اللّي معندها لاساس لا راس”

مع العلم أنه كما بدا على محيّا هيلاري في رفضها التام للانتقادات القاتلة الموجهة لها .. حاولات ترجّح الكفة لصالحها و مشات معاه بعيد و جبدات ليه موضوع “ميلاد اوباما” الرئيس الحالي للولايات المتحدة .. و قالت ليه” انتا اصلا بادي نشاطك السياسي ديالك هير بالأكاذيب العنصرية .. كيفاش سمحتي لراسك تنعت اوباما بأول رئيس أسود فتاريخ أمريكا و ليس مواطن أمريكي .. بقيتي كتنشر فهاذ الخرافة عام من ورا عام”
هنا ترامب نقص من حدّة الانتقادات وجاوبها برأس مطأطأ” عاد عرفت الحقيقة مؤخراً .. ولكن راه حملة الانتخابات الرئاسيّة اللّي دارتو ف 2008 ضد أوباما هي اللّي بدات قضيّة “بيرثر” حول مكان ولادة الرئيس”
trump-clinton-debate-m_0_1_1
المهم المناظرة كلها شدّ ليا نقطع ليك و المدير ديالها “ليستر هولت” كافح و حاول يكبح جماح المرشحين و يحول النقاشات ديالهم إلى الحديث بشأن السياسات التجارية تارّة و تارة أخرى حول تنظيم داعش .. و مع ذلك ترامب كان مشاكس و اتاهم مرّة أخرى هيلاري كيلنتون بأنها كتقدم معلومات للعدو بإفصاحها على موقعها الالكتروني عن الطريقة اللّي كتخطط بها لهزيمة التنظيم .. بينما كلينتون ردّت بأنها على الأقل عندها خطة للقضاء على داعش و التزمت الصمت.

عن كيكيم عامر

شاهد أيضاً

الخطاب ومركزية “الوسيط الديني” داخل المجتمع في زمن كوفيد-19

محمد أكعبور باحث في الخطاب والإعلام الديني في زمن كورونا برزت الحاجة إلى العلماء والقادة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.