الرئيسية / 24 ساعة / دول الخرافة

دول الخرافة

شي دول رفعات الورقة الحمراء فوجه الحرب والعنف .. واحتاكمت إلى العقل فشيّدت ناطحات السحاب .. والشوارع الفارهة .. والجامعات العريقة .. والمصانع العملاقة .. والحدائق الغناء .. والمشافي الراقية .. حتا ولاّت شعوبها كتعيش الجنة فهاذ الأرض ..

و شي دول مازالت تتصدرها العمائم بألوانها المختلفة و تجمع حولها حشود الشباب لتحقن أوردتهم وأدمغتهم بخزعبلات .. و قصص شعوذة .. وأساطير .. تصب كلها في اتجاه واحد : تغذية كراهية الأخر .. والتعصب .. و التعطش للعنف و سفك الدماء .. ومعاداة كل ما يمت للنهوض والحداثة بصلة .. حتا ولاّت شعوبها كتصبح و تمسي على صور الخراب والدمار والألم ..

أشمن استعمار و أشمن مؤامرة نتحدث عنهم و حنا عندنا كاع هاذ الثروة من “الصواريخ البشرية الباليستية” المنصوبة في 57 بلد في هذا العالم ؟

كتقول لشي واحد : راه التجربة هي سيد الأدلة على إمكانية نجاح هاذ الأفكار من عدمها .. و راه دازت 100 عام على تكرار هاذ التجربة الفاشلة المذمرة .. و هو كيقوليك راه اللّي وقفوا على المشروع في السابق لا يمثلون”الفهم الصحيح” للدين ..

الخلاصة: جميع الأمم المتحضرة كتراجع تجاربها السابقة .. لإثراء مشاريعها المستقبلية .. و تفاذي الأخطاء .. و تعزيز الإيجابيات .. باستثناء أصحاب المشروع الديني للدولة بحيث مزالين كيعاودوا نفس تجربة استخراج الزبدة من الماء من 1922 .. و النتبجة هي أنهم يسيؤون للدين ذاته الّي كيدعي لقيم اجتماعية و إنسانية و أخلاقية لا شك في رقيها و روعتها ..

وقتاش غادي يوصلوا لذاك المستوى من الوعي و يجيبوا لينا لأرض الواقع ذاك الشخص اللّي غيقدم لينا “الفهم الصحيح” للدين باش يحميه من التوظيف و الاستثمار السياسي القذر و يفتح لينا الطريق باش نخلقوا دولة الحداثة و العدالة و الإنصاف و احترام حقوق الإنسانية كافة ؟ ..

لا أحد يعلم سوى الله .. لكن من دابا إلى أن تحين تلك اللحظة المأمولة سيفنى الملايين من الشباب في محارق العبث.

عن كيكيم عامر

شاهد أيضاً

المغرب : جنة الله في أرضه

بينما كنت جالسا بمنزلي في ديار المهجر و الغربة بألمانيا ، أرتشف كوب القهوة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.