الرئيسية / 24 ساعة / الملك محمد السادس يبدأ زيارات رسمية إلى رواندا وتنزانيا واثيوبيا

الملك محمد السادس يبدأ زيارات رسمية إلى رواندا وتنزانيا واثيوبيا

في إطار جولة ملكية إلى رواندا وتنزانيا وإثيوبيا، حطت مساء اليوم، طائرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بالعاصمة الرواندية كيغالي، مصحوبا بالأمير مولاي إسماعيل، ووفد رسمي رفيع المستوى، يضم على الخصوص مستشاريه فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي، فضلا عن وزراء الداخلية والخارجية والفلاحة والأوقاف.

ووجد الملك في استقباله، بالمطار الدولي لكيغالي، رئيس جمهورية رواندا بول كاغامي، وتقدم للسلام على جلالة الملك وزيرة الشؤون الخارجية الرواندية لويز موشيكيوابو، ووزير الموارد الطبيعية فانسون بيروتا، ووزير التجارة والصناعة فرانسوا كانيمبا، ووزيرة الفلاحة والموارد الحيوانية جيرالدين موكيشيمانا، والوزير المكلف بالتخطيط الاقتصادي إزييل نداجيجيمانا، وشخصيات سامية مدنية وعسكرية رواندية.

كما تقدم للسلام على الملك والرئيس الرواندي، سفير المغرب بكيغالي يوسف العماني، ومدير الشؤون الإفريقية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون محمد الصبيحي.

ووقف الملك محمد السادس بضعة دقائق عند رقصات إفريقية، قدمها راقصون روانديون ترحيبا بقدوم جلالته، فيما كان الرئيس الرواندي يشرح له دلالات الرقصة.

roikigali2_983976586

وكانت وزارة القصور الملكية والتشريفات والاوسمة، قد أعلنت أن الملك محمد السادس ، سيقوم ابتداء من الثلاثاء 18 اكتوبر بزيارات رسمية إلى كل من جمهورية رواندا وجمهورية تنزانيا وجمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية.

وفي ما يلي نص بلاغ وزارة القصور الملكية والتشريفات والاوسمة بهذا الخصوص….

“تعلن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة ، أن صاحب الجلالة ، الملك محمد السادس نصره الله وأيده، سيقوم بزيارات رسمية إلى كل من جمهورية رواندا وجمهورية تنزانيا وجمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية ، وذلك ابتداء من يوم الثلاثاء 18 اكتوبر 2016م.

حفظ الله سيدنا المنصور بالله ورافقته السلامة في الحل والترحال”.

عن فادية بنسعيد

شاهد أيضاً

حكومة جنوب أفريقيا تجدد موقفها حول “أطروحة البوليساريو”

جددت حكومة جنوب افريقيا، دعمها لأطروحة جبهة “البوليساريو”، داعية المجتمع الدولي إلى التعجيل بجهوده الرامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.