الرئيسية / 24 ساعة / عثمان مولين. ..البنديرمان صانع السعادة

عثمان مولين. ..البنديرمان صانع السعادة

من بين القرارات اللي خديت مؤخرا أنني نطرد من الشون فيزييل ديالي أي حاجة خايبة وكاتجيب اليأس. …بحال شي كمامر تصبح عليهم تتفكر الحرب والدمار والمجاعات وغلاء العدس.
قررت أن أول موضوع نطل عليكم بيه يكون على شخص داير البوز حاليا فالبلاد.
الفنان الشعبي الصاعد بسرعة المكوك. …..سعد المجرد ديال الشاليني. …عثمان مولين.
هاذ السيد اللي سمع من المعيار من عند المغاربة هاذ الاسبوع مالم يسمعه صكع ليام فوهامي نهار فلت البيت المعلوم. …خاص نفرحو بيه ماشي نشيرو عليه بالحجر.
بكل صراحة. …إلى استثنينا شي شيوخ قلال ضليعيين فالعيوط…..متعو بنادم ودابا أغلبهم كايشحر شي بريريد فجهنم ولاكاياكلو بينينات فالجنة ( على حساب اش كاين تم )…أغلب الكوارث اللي هزو الكمانجة والبندير لا صوت لاصورة.
ملي كاتشوفو محرف الكمانجة كايجيب ليك الله حاتي على سيف وخارج يكريسي.
أما الكلمات. ….موسيقى تصويرية ديال افلام الرعب. …داك الشي ديال الكلاب يتنابحو. ..هاو هاو. ..سر فر. …عيط جبد. ..عايشة مولات المرجة. ..خاص غا الجنون والمجامر.
خويا عثمان كانناديك من هاذ المنبر وكانقول ليك. …مرحبا بيك. …المغرب كلو فرح بيك. ..خصوصا انا وكلهم الفتيات ماكرهوش يخدمو معاك شيخات واخا يسخنو ليك غا الطعارج.
السيدات عندهم استعداد يعاودو يزوزو رجالهم…ولا يعاودو يختنو ولادهم اللي كايقراو فالباك. … إلى كنتي نتا اللي غاتحيي الحفلة.
أخيرا وبعد طول انتظار. ….ولا عندنا فنان شعبي بيتكلم لغات. …خريج هندسة. ..مستيليي وماواخدش عاديل الميلودي قدوة فعالم الأزياء.
فنان ماكايضربش الكوستيمات بريوو وصبابط القعدة مقمقين وكراباطة حمرة.
في ظل هاذ الفيديوات الكئيبة ديال واهيا سيدنا واهيا عتقنا. ..طليتي علينا بفيديو جميل حصد الآلاف المشاهدات. …صانعا سعادتنا ببنديرك السحري.
سير اوليدي اعثيميين. …الله يرضي عليك وكون تكمل حسانتك وتفرح الجماهير بشي رباعة ديال الشيخات يكونو زينات وصغارات. …حداتياث ومافايتش مشدودات على الضرب والجرح.
ماكايخيطوش عند نفس الخياط وماكايتشاركوش فقرعة وحدة ديال الديكاباج يطلو بيها روسهم. …ومامطراسينش حجبانهم بقلم واحد ومعكرين بنفس العكر بحال الهوندات. ….وسنكون لك أكثر من شاكرين.

بقلم الرائعة جان دارك

عن كيكيم عامر

شاهد أيضاً

هل يمكن أن تتحمل العلاقات الأمريكية الألمانية ولاية ثانية لترامب؟

برلين: رغم أنهما حليفتان مقربتان، لم تكن العلاقات الدبلوماسية بين برلين وواشنطن سلسة على الدوام. …

2 تعليقان

  1. مبدعة جان دارك كعادتها…الفاتايتش كلهن يساندون مطالبك

  2. أقووولها دوما انت هي المرأة المغربية التي تمثلنا أبدعتي كعععادتك أتحفيييينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.