الرئيسية / 24 ساعة / قرية با محمد | شوكي وبن عمر يتعهدان برفع مطالب المشاركين لقيادة “الأحرار”

قرية با محمد | شوكي وبن عمر يتعهدان برفع مطالب المشاركين لقيادة “الأحرار”

حطت قافلة حزب التجمع الوطني للأحرار ( مائة يوم مائة مدينة) صباح اليوم السبت 29 فبراير الجاري، الرحال بقرية با محمد اقليم تاونات – جهة فاس مكناس- من أجل استكمال مشروع توعية المواطنين والاستماع إلى مشاكلهم وآرائهم.

عرف اللقاء حضور حسن بن عمر عضو بالمكتب السياسي، إلى جانب محمد شوكي المنسق الجهوي لجهة فاس مكناس، بالإضافة إلى الحضور الوازن لمناضلي ومناضلات حزب “الأحرار”.

وفي كلمة إفتتاحية له، قال منسق الاقليمي بتاونات، “إن هذا البرنامج في إشارة منه إلى “مائة يوم مائة مدينة”، سبقه في كل مدينة لقاء تواصلي مع بعض مناضلي الحزب بها، من أجل أخذ فكرة أولية عن نوع المشاكل المطروحة والمتمثّلة أساساً، حسب محمد بوسعيد في ثلاث قطاعات وهي الصحة والتعليم والتشغيل”.

تصريح منسق الاقليمي بتاونات

وأكد عضو المكتب السياسي حسن بنعمر، أن حزب “التجمع الوطني للأحرار” لا يريد من هذه القافلة التواصلية أن يبحث عن صوت الصندوق و لكن يريد أن يبحث عن صوت المواطن، من خلال الانصات إليه لايجاد الحلول.

و خاطب الحاضرين قائلا: “… شيء طبيعي أن أدافع عن حزبي، و نريد من المغاربة أن يشاركوا في النقاش العمومي. أنا كنائب برلماني تهمني مشاكلكم، و أقول لكم أن الانتخابات ليست كل شيء، لكن الجميع يجب أن يساهم في التدبير المحلي”.

واسترسل بنعمر في كلامه: “… كلنا مغاربة وما يهمنا هو مصلحة البلاد وليس مصلحة الحزب، لكن من المؤكد أن عملنا هذا يزعج البعض، لكن الطبيعة لا تريد الفراغ، و لذلك تركنا أبنائنا و كل شيء و جئنا عندكم لنتحدث معكم، و يوم الانتخابات من حق الجميع أن يصوت على من يريد و على من يشاء، فكلنا خلف صاحب الجلالة”.

ومن جهته، قال ” محمد شوكي ” المنسق الجهوي للحزب بجهة فاس _ مكناس ، في سيّاق هذه المحطة من برنامج الإنصات، إنه منذ تولّي عزيز أخنوش، رئاسة الحزب، قرّر هذا الأخير التوجّه إلى المواطنات والمواطنين في مغرب العمق، مشيراً إلى أن أساس العمل السياسي هو أفكار ساكنة هذه المدن وتطلّعاتها”.

وواصل محمد شوكي قائلا: “بهاذ السيّاسة غادي نحاولو نبنيو الثقة مع المواطنات والمواطنين، والحزب كيحاول يبني مسار جديد مبني على الثقة والنزاهة وبعيدة عن منطق الانتخابات، وذلك من أجل مغرب جديد”.

وأضاف ذات المنسق الجهوي، إن برنامج “مائة يوم مائة مدينة”، هو بمثابة آلية جديدة وإيجابية لتنفيذ سياسة القرب والتشاور التي يعتمدها الحزب للإنصات للمواطن وإشراكه في اقتراح برنامج عمل في انتخابات سنة2021.

وواصل محمد شوكي قائلا: “الحزب سيتبنى توصيات هذه المحطة من البرنامج والمتعلّقة بتنمية إقليم تاونات خاصة قرية با محمد في مجالات التعليم والصحة والتشغيل والبنية التحتية وغيرها وسيترافع عليها محليا واقليميا وجهويا ووطنيا.

تصريح المنسق الجهوي

عن عزالدين السريفي

شاهد أيضاً

ناشطات مغربيات يطالبن الحكومة بالكف عن استغلال قضايا النساء في تصفية خصومها السياسيين

طالب العديد من الناشطات المغربيات الدولة بوقف استغلال قضايا النساء في تصفية خصومها السياسيين، ووقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.