الرئيسية / 24 ساعة / المنتدى الدولي للإعلام و التنمية يعقد لقاء دراسيا حول ” الوضع الاعلامي والتنموي بالمغرب

المنتدى الدولي للإعلام و التنمية يعقد لقاء دراسيا حول ” الوضع الاعلامي والتنموي بالمغرب

عقد المكتب التنفيذي للمنتدى الدولي للإعلام و التنمية، اليوم (الاربعاء)، اجتماعه العادي الأول بالعاصمة الرباط بحضور كل أعضاءه الممثلون لمدن سلا، الدار البيضاء، الرباط، العيون، الداخلة و طنجة.

خلال هذا الإجتماع تدارس الحاضرون الوضع الإعلامي و التنموي ببلادنا، كما ناقش المشاركون في هذا اللقاء، العديد من القضايا التنظيمية و الأنشطة الإشعاعية المتفق عليها في جدول أعمال المكتب التنفيذي المكون من: ( عثمان بنطالب: رئيسا، إبراهيم الشعبي: كاتبا عاما، السعدية الأشهب: أمينة للمال، الحسن الدويهي: مكلفا بالعلاقات العامة، سهيلة الدرهم: مكلفة بالتواصل، حفصة بخوتي: مكلفة بالشؤون الإدارية و فؤاد الكرغ: مكلف بالجانب الفني و التقني).

من جانب آخر، تطرق الحاضرون إلى  إمكانية ربط علاقات و شراكات مع مؤسسات وطنية و هيآت إقليمية و  دولية و تنظيم أنشطة إشعاعية تجمع بين ما هو إعلامي و تنموي.

وهكذا أقترح  و وافق أعضاء المنتدى الدولي للإعلام و التنمية، الذي، يهدف إلى تنمية و تقوية قدرات و مهارات الصحافيين في مختلف مهن الإعلام و الاتصال  و جعل الإعلام قاطرة للنموذج التنموي الجديد الذي دعا إليه جلالة الملك محمد السادس، بعض الأنشطة الفكرية و الإبداعية في مجالي الإعلام و التنمية، حيث تم التوافق على  تنظيم ندوة وطنية حول ” دور الإعلام في خلق فرص للشغل” نهاية الشهر الجاري بمدينة طنجة و يوم دراسي دولي حول ” أهمية التنمية المحلية في التقارب جنوب جنوب” بمدينة الداخلة مباشرة بعد شهر رمضان.

من جهة ثانية، تداول أعضاء المكتب التنفيذي، إمكانية تنظيم دورات تكوينية حول آليات الترافع الإعلامي من أجل الحق في التنمية و ورشات للطلبة و الباحثين عن فرص العمل من  الشباب في الأقاليم الصحراوية المغربية.

أعضاء المكتب التنفيذي قرروا إنشاء مؤسسة إعلامية قوية تضم موقعا رقميا و إذاعة و قناة ويب للتواصل، وطنيا، إقليميا و دوليا لخدمة و تقوية قضايا الإعلام و التنمية.

عن عزالدين السريفي

شاهد أيضاً

“بيليكي و “دبخشي”

المتأمل في تصريحات البرلماني صاحب مقولة “البيليكي” وهو يدافع داخل قبة البرلمان بشراسة وبسالة قل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.