الرئيسية / 24 ساعة / شركة “افريقيا” تنفي ما راج حول الارباح

شركة “افريقيا” تنفي ما راج حول الارباح

نفى سعيد البغدادي، المدير العام لشركة “إفريقيا” للمحروقات، صحة الأخبار التي راجت بخصوص تضاعف ثروة عزيز أخنوش، رداً على المعطيات التي نشرتها مجلة “فوربس” بخصوص ثروات أغنى أغنياء العالم.

وأكد المدير العام لشركة “إفريقيا” أنه من غير المنطقي أن تتضاعف أرباح الشركة في وقت الأزمة، مستغرباً من البيانات التي أوردتها مجلة “فوربس”، وقال إنه من العبث أن تقوم المجلة بنشر الملايين والمليارات يمينا وشمالا.

وأوضح المصدر ذاته، في تصريح للموقع اخباري مغربي ، أنه منذ بداية الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس “كورونا” حتى نهاية شهر يونيو الماضي، سجلت شركات المجموعة انخفاضاً في أرباحها ما بين ناقص 86 بالمائة و92 بالمائة، اعتماداً على الشركات التابعة لها.

وأكد البغدادي، في تصريحه، أن حجم معاملات الشركة، التي تعمل في قطاع المحروقات، انخفض بنسبة 50 بالمائة خلال أبريل الماضي، وأن منحى الانخفاض تواصل إلى أكثر من ناقص 20 بالمائة إلى غاية اليوم، على الرغم من رفع الحجر الصحي.

وأشار المسؤول ذاته إلى أن الأنشطة الاقتصادية الأخرى للمجموعة تضررت أيضا بفعل تداعيات الوباء، لاسيما على مستوى مطاعم شركة “إفريقيا”، التي تم إغلاقها تماما منذ شهور، ولا تزال تخضع لقيود ساعات العمل والطاقة الاستيعابية إلى يومنا هذا.

وأضاف أن أسهم شركتي “إفريقيا غاز” و”مغرب أوكسجين”، المدرجتين في بورصة الدار البيضاء، تتراجع منذ بداية السنة، مشيرا إلى أن مجموعة “أكسال” تأثرت بدورها بأزمة “كوفيد- 19″، وهو ما يظهر من خلال مركز التسوق “موروكو مول”، الذي رغم إعادة افتتاحه، بعد ثلاثة أشهر من الإغلاق المصحوب بعدم الحصول على الإيجارات المتعلقة بالمحلات التجارية، لا يزال يعاني من انخفاض كبير في رقم معاملاته.

وفي ظل التداعيات العالمية لأزمة “كوفيد- 19″، التي طالت كبريات الشركات العالمية، أكد المدير العام للشركة أن هذه “الأزمة الصحية غير المسبوقة لا تستثني أحداً، ونحن نبذل قصارى جهدنا للتعامل مع مثل هذا الوضع المعقد والحساس”.

وعبر المدير العام لشركة “إفريقيا”، في ختام تصريحه، عن استغرابه وتفاجئه بحجم الأخبار الكاذبة التي تتحدى كل المنطق، حسب تعبيره، مبديا أسفه بشأن المعطيات والأرقام التي تداولتها مجلة “فوربس”، التي تدعي الجدية، لكنها سقطت في فضائح ملفتة، يضيف البغدادي.

عن عزالدين السريفي

شاهد أيضاً

هل يمكن أن تتحمل العلاقات الأمريكية الألمانية ولاية ثانية لترامب؟

برلين: رغم أنهما حليفتان مقربتان، لم تكن العلاقات الدبلوماسية بين برلين وواشنطن سلسة على الدوام. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.