الرئيسية / 24 ساعة / مؤسسة “جود” ترد على وهبي وتستغرب إقحامها في الصراعات السياسية

مؤسسة “جود” ترد على وهبي وتستغرب إقحامها في الصراعات السياسية

في أول رد منها على تصريحات الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، خلال لقاء نظمته مؤسسة الفقيه التطواني، الأسبوع الماضي، استغربت مؤسسة جود للتنمية محاولات إقحامها في صراع سياسي لا علاقة لها به.

وقالت مؤسسة “جود” للتنمية في بيان ، إنها تفاجأت بالادعاءات اللامسؤولة لبعض الجهات السياسية لاتي تضرب في العمق العمل الاجتماعي والجمعوي في إشارة منها إلى التصريحات الأخيرة لعبد اللطيف وهبي.

وأكدت المؤسسة سعيها المتواصل، منذ نشأتها لمواكبة مئات الجمعيات المحلية، ذات الاهتمامات المتنوعة والمجالات الجغرافية المختلفة، معلنة دعمها لمئات المشاريع التي تحملها جمعيات محلية تشتغل في مجالات متعددة.

وأشارت إلى أن كل أنشطتها الاجتماعية والمجهود التضامني النبيل الذي تقوم به ينسجم تماما مع الإطار القانوني والأخلاقي المتعارف عليه في المجال الجمعوي التضامني، معبرة عن عزمها مواصلة عملها بكل تجرد ومسؤولية خدمة لأهدافها الاجتماعية ولقيم الدين الإسلامي السمح الذي يوصي بالتآزر والتضامن.

وعبرت “جود” عن انزعاجها الكبير من منطق الوصاية الذي يحاول ممارسته البعض على جمعيات المجتمع المدني التي تملك من التجربة والنضج ماي جعلها رافعو أساسية لتحقيق التنمية الاجتماعية المنشودة.

وكان الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، قد اتهم حزب التجمع الوطني للأحرار باستغلال مؤسسة “جود” التابعة لهذا الأخير في الحملات الانتخابية من خلال توزيع مليون قفة مساعدات غذائية.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

أخنوش يؤكد استمرار البرامج الحكومية في الصحراء المغربية

لم يتخلف عزيز أخنوش، رئيس الحكومة، على مواصلة دعم مسار التنمية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، والوفاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.