الرئيسية / 24 ساعة / لفتيت : “الكيف” ليس للاستهلاك الترفيهي

لفتيت : “الكيف” ليس للاستهلاك الترفيهي

بعد مطالب بعض الفرق البرلمانية بالترخيص للاستعمال الترفيهي للقنب الهندي، أعلن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، خلال رده على مداخلات النواب في لجنة الداخلية، إثر المناقشة التفصيلية لمشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، يوم الثلاثاء الماضي، أنه لا يمكن الترخيص للاستعمال الترفيهي للكيف، مشددا على أن هذه الممارسة ستبقى “ممنوعة”، والزارعة غير المشروعة ستبقى مجرمة، وأن المطروح هو ما نص عليه مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب في المجالات الطبية، والتجميلية، والصناعية.

ويأتي ذلك في وقت طالب فيه الفريق الاشتراكي في مجلس النواب بإباحة الاستهلاك الترفيهي للقنب الهندي، كما دافع نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي عن استهلاك القنب الهندي، أو ما وصفها باستهلاك “العشبة البلدية”.

كما رفض وزير الداخلية مطالب بعض النواب بأن يكون مقر الوكالة الوطنية التي ستشرف على مراقبة، وتتبع زراعة القنب الهندي المشروع في المدن، التي تعرف هذه الزراعة، وليس في العاصمة الرباط.

وشدد لفتيت على أن مقر الوكالة يجب أن يكون في العاصمة، لأن من مهامها “جلب الاستثمارات الأجنبية في هذا المجال”، وأوضح  أن هناك مستثمرين أجانب، ينتظرون صدور القانون ومستعدون لإطلاق مشاريع في المغرب، داعيا النواب إلى الإسراع في المصادقة على النص.

والفتيت رفض، أيضا، مطالب باشتراط أن يكون مقر الشركات، التي تعمل في مجال القنب الهندي المشروع، في مناطق زراعة الكيف، بدعوى توفير اليد العاملة لسكان المنطقة، واعتبر أنه لا يمكن للدولة أن تفرض على المستثمر أين عليه التوجه، لأنه يمكن أن ينشئ معمله في الدار البيضاء، مثلا، أو  التوجه إلى أماكن زارعة القنب الهندي، فهو حر في ذلك.

يذكر أن لجنة الداخلية في مجلس النواب أنهت المناقشة بشأن مشروع القانون المتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، وقررت اعتبار، يوم الثلاثاء المقبل، آخر أجل لإيداع التعديلات عليه، على أن تتم المصادقة عليه في اللجنة في موعد يحدد بعد عيد الفطر.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

اخنوش : ملامح الحكومة الجديدة ستظهر الاسبوع القادم

قال عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين من قبل الملك محمد السادس المكلف بتشكيل الأغلبية، إن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.