الرئيسية / 24 ساعة / منسقو “الأحرار” بدول العالم يؤكدون استعدادهم لتعبئة شمولية لمغاربة الداخل والخارج للمساهمة الفعالة في الاستحقاقات 2021

منسقو “الأحرار” بدول العالم يؤكدون استعدادهم لتعبئة شمولية لمغاربة الداخل والخارج للمساهمة الفعالة في الاستحقاقات 2021

ترأس أنيس بيرو، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار والمنسق الجهوي للجهة 13 “جهة مغاربة العالم”، يوم الأحد 30 ماي لقاءً تواصليا، بتقنية المناظرة المرئية، يندرج ضمن سلسلة اللقاءات الموضوعاتية التي ستنظمها الجهة 13 للحزب، تحت شعار ” الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وتحدي البديل”، وذلك خلال 3 أشهر التي تفصلنا عن الاستحقاقات المقبلة وذلك بمشاركة منسقي للأحرار ب 13 دولة.

وأبرز منسقو الحزب بدول العالم المشاركين في اللقاء التدبير الحكيم والشجاع لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، فيما يتعلق بالجائحة في جميع مراحلها، معبرين عن افتخارهم بوطنهم الأم، ومؤكدين على أن هدفهم الأسمى هو الاشتغال لجعله في مصاف الدول التي يستقرون بها.

كما أبرزوا استعدادهم التام لتعبئة شمولية لمغاربة الداخل من عائلاتهم وأقاربهم ومعارفهم وذويهم للمساهمة الفعالة والفعلية في محطة شتنبر المقبلة.

ونوهوا بخطة العمل المقترحة من طرف تنسيقية الحزب بفرنسا تحث إشراف المنسق الجهوي للجهة 13 والمتعلقة بانتداب ممثلين عن الحزب بالخارج عن كل جهة بالمملكة بهدف تكثيف حضور واشتغال ممثلي الجهة 13 إلى جانب المنسقين الإقليميين للحزب بالميدان والتي تم اعتمادها بعدد من التنسيقيات كألمانيا وإيطاليا، ودول أخرى.

وفي هذا الإطار، أكدت رشيدة بن بوعزة هبري منسقة الحزب بفرنسا على ضرورة تكوين أطر الجهة 13 التي تم اختيارهم، وفق معايير أهمها إمكانية التواجد بأرض الوطن أثناء الحملة الانتخابية، وذلك حسب التدابير الصحية المعتمدة في ظل هذه الجائحة.

من جهته أكد منسق الحزب بألمانيا كريم زيدان على ضرورة جرد البيانات المتعلقة بجميع المعارف والاقارب في شكل قاعدة معطيات رقمية تمكن من تسهيل التواصل والتعبئة، كما شدد على ضرورة إيلاء أهمية كبرى للتغطية الإعلامية التي ستواكب الحملة الانتخابية.

وعرض منسق الحزب بالسينغال تقديم وجيز حول اللقاء التواصلي الذي تعتزم تنسيقية الحزب بإفريقيا برئاسة الاخ يوسف الفيراوي تنظيمه بالعاصمة السينغالية “دكار” يوم 12 يونيو 2021 وذلك بتنسيق مع جميع تنسيقيات الحزب بإفريقيا (مالي وغينيا وكوت ديفوار) والذي سيكون مناسبة كذلك لعرض رؤية الحزب وأهدافه وأهم منجزاته وخطة عمله في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ومن جانبه، أطلع منسق الحزب ببلجيكا المشاركين، على التجربة التي عاشها بالمغرب طيلة فترة الجائحة والتي كانت مناسبة قيمة للمشاركة في التنمية المحلية لبلده الأم واقتراح سلسلة من الأنشطة، هدفها التشبيك بين مغاربة الخارج والداخل.

وبدوره أكد منسق الحزب بكندا ومنسقة الحزب بمالطا على ضرروه تعزيز التعاون بين منسقي الحزب بالخارج والمنسقين الإقليميين بالمغرب لتيسير عملية التواصل وتمكين أقاربهم وعائلاتهم من الانخراط بالحزب على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي بالمغرب.

وأبرز منسق الحزب بالولايات المتحدة الأمريكية أهمية إشراك كفاءات مغاربة العالم في أوراش التنمية بالمغرب، كما عبر عن مدى افتخاره بالدور الفعال الذي لعبته عدد من الكفاءات القاطنة بالخارج كنقطة وصل في عملية التعاون بين المغرب والدول الأخرى فيما يتعلق بتزويد المغرب باللقاح ضد هذا الوباء.

وعبرت منسقة الحزب بمالي على مدى افتخارها بالانتماء لحزب التجمع الوطني للأحرار لكونه فضاء مكنها من تحقيق ذاتها وخدمة وطنها، واعتبرت أن حزب التجمع الوطني للأحرار هو البديل نحو مغرب مزدهر، مغرب الكفاءات، مغرب الإدماج والتضامن.

وبدوره منسق الحزب باللكسمبرغ، أكد على ضرورة تجديد الخطاب واعتماد خطاب راقي وأخلاقي للتواصل مع المواطنين وعدم استعمال الدين كلغة للإقناع والتأثير.

ومن جهتها عرضت منسقة الحزب بندرلاند خطة عملها التي تترجم عبر إطلاق بوابة الكترونية لتسجيل المنخرطين والمتعاطفين، وتسهيل التواصل وتبادل الأفكار معهم كما أعلنت على استعدادها لبرمجة سلسلة من اللقاءات كقافلة تواصلية مع مغاربة ندرلاند للنقاش وعرض رؤية الحزب وتعبئة المواطنين القاطنين بهذه الدولة قصد تعبئة عائلاتهم وأقاربهم للمساهمة في المحطة الديمقراطية المقبلة لبلادنا.

وأكد منسق الحزب بإيطاليا على أهمية المرحلة المقبلة بالنسبة للوطن الأم المغرب، مسترسلاً أنه حان الوقت لإبراز الدور الريادي والقيمة المضافة لمغاربة الخارج في هذه المحطة الحاسمة لبلادنا، محطة تستدعي مزيدا من التعبئة والتفاؤل نحو مستقبل زاهر.

وفي الختام عبر المنسق الجهوي للجهة 13 عن مدى اعتزازه لكونه تمكن، بفضل انخراط منسقي الحزب بالخارج وانخراط جميع أعضاء الجهة 13 في هذا الورش الذي أطلقه الرئيس منذ دجنبر 2016، من خلق فريق متراص ويد واحدة وقوة تحليلية واقتراحية متفائلة، تملك ثقة كبيرة بالمستقبل وواثقة أن النجاح سيكون حليفنا لأننا نتمناه ونشتغل تحث إشراف الرئيس وإلى جانب قيادات وباقي أعضاء الحزب لتحقيق المبتغى.

وصادق المنسق الجهوي على المقترح المتعلق بتنظيم سلسلة من المناظرات واللقاءات التواصلية على مستوى كل دولة سواء بتقنية المناظرة المرئية أو حضوريا حسب الظروف التي فرضتها الجائحة وذلك بهدف تكثيف التواصل مع المواطنين وتحقيق تغطية شمولية بعدد من الدول.

كما سيتم التداول والنقاش فيما يتعلق بتنظيم سلسلة من اللقاءات التواصلية لعرض البرنامج الانتخابي للحزب وتمكين مغاربة العالم من المساهمة في إغنائه.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

رأينا: “الحاشية السفلى” كموضوع اجتماعي

بقلم : الاستاذ المصطفى المريزق اضطررت لإعطاء هذا العنوان من أجل فهم اجتماعي ل”الحاشية السفلى”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.