الرئيسية / 24 ساعة / بوعيدة : 5 إجراءات لدعم الأمهات والأطفال والشيوخ وذوي الإعاقة

بوعيدة : 5 إجراءات لدعم الأمهات والأطفال والشيوخ وذوي الإعاقة

قالت عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، مباركة بوعيدة، إن التزامات حزبها في موضوع الحماية الاجتماعية “مبنية على مجموعة من القيم النبيلة، وعلى رأسها التماسك والتضامن الاجتماعي، لأن بدونهما لا يمكن أن نتصور المجتمع المغربي”.

وأردفت بوعيدة خلال نشاط تقديم حزب التجمع الوطني للأحرار برنامجه للفترة 2021-2025 في مجال الصحة والحماية الاجتماعية، بمدينة مراكش، أن مشروع الحماية الاجتماعية بمثابة “لبنة أساس لبناء مغرب قوي، يملك مواطنيه ثقة كبيرة والمؤسسات الحزبية والدستورية”.

واعتبرت المتحدثة في مداخلتها، أن الحماية الاجتماعية “أولوية الأولويات، تبدأ من الطفولة مرورا من جميع المراحل، وصولا إلى الشيخوخة، عبر المواكبة منذ بداية نشوء الأسرة”.

وكشفت بوعيدة أن مقترح حزبها يهدف إلى “منح الأم 2000 درهم على الطفل الأول، و1000 درهم عن الطفل الثاني، مع توفير الفحوصات المجانية والتتبع الطبي للأم وللجنين”.

وأضافت أنه سيتم منح دعم للأطفال بعد الزيادة، “لأن الطفل هو مشروع دراسة، ومشروع صحة، ومشروع مجتمع”، وعليه يجب أن تكون الأسرة قادرة على مواكبته”.

وزادت أن اقتراح حزب الحمامة في هذا المجال؛ “منحة قدرها 300 درهم للأطفال الثلاثة الأوائل، شريطة أن يكون هناك تتبع للدراسة والصحة”. 

أما بخصوص الإجراء الثاني، فقد أوضحت بوعيدة أنه يخص مواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة، مشيرة إلى أن “الجميع يعرف الدراما العائلية التي تعيشها الأسر التي يتواجد بينهم شخص معاق”.

واسترسلت القول: سيتم دعم هذه الفئة “عبر مساعدات أسرية ومساعدات للجمعيات ذات المنفعة العامة التي تشتغل في مجال الإعاقة، مع رفع قدرات المؤطرات والمؤطرين في المجال”.

ويهم الإجراء الثالث الذي كشفت عنه عضو المكتب السياسي المذكورة، حماية العاملين والعاملات، وتعميم التغطية الصحية، لأن العديد من العائلات المغربية تعاني من كلفة المرض، والعديد من الأمراض غير مؤمنة ولا تدخل في تكاليف التغطية الصحية”. 

كما أعلنت عن إجراء خامس، يهم “مدخول الكرامة” لكبار السن، أزيد من 65 سنة، نساء ورجال، الذين لا يملكون أي مدخول. وكشفت أن مقترح حزبها؛ هو إعطاء قيمة مالية شهرية قدرها 1000 درهم، لهذه الفئة، بحكم احتياجاتها الطبية والسكنية، ومن أجل ضمان كرامتهم”.

هذا واعتبرت امباركة بوعيدة، أن “تنزيل هذه الإجراءات في ظرف خمس سنوات، سيؤدي إلى تغيير كبيير وقفزة نوعية للمغرب”.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

رأينا: “الحاشية السفلى” كموضوع اجتماعي

بقلم : الاستاذ المصطفى المريزق اضطررت لإعطاء هذا العنوان من أجل فهم اجتماعي ل”الحاشية السفلى”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.