الرئيسية / 24 ساعة / اعترافا بقدراتهم على التميز والإبداع.. الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس تتوج المتميزين

اعترافا بقدراتهم على التميز والإبداع.. الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس تتوج المتميزين

سارة السعودي / مكناس

اعترافا بقدراتهم على التميز والإبداع، وإذكاء لروح التنافس الشريف البناء بين صفوفهم ، من جهة ، وتثمينا لسلسلة من الاجتهادات والعطاءات الدؤوبة خلال سنة دراسية حافلة، رغم الظروف الصحية الصعبة الذي تجتازها بلادنا من جهة ثانية . نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس بعد زوال يوم الإثنين 12 يوليوز 2021 بمقرها حفلا بهيجا لتتويج المتميزات والمتميزين من تلميذات وتلاميذ الجهة ، بحضور المدير الإقليمي لمولاي يعقوب والسيدة والسادة رؤساء الأقسام والمصالح . الحفل شكل لحظة فرح جماعية تقاسمتها الأكاديمية مع بناتها وأبنائها من المتفوقات والمتفوقين واولياء أمورهم، ساهم فيه الجميع كل من موقعه في تحقيق نتائج متميزة ومشرفة في جميع المجالات وفي مختلف الأسلاك والمستويات التعليمية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد الدكتور محسن الزواق مدير الأكاديمية، أن الاحتفال بالتميز يستوجب التنويه بكل من كان وراء تحقيقه وتجويده، الأمر الذي يستوجب تقديم الشكر الجزيل لكل نساء ورجال التعليم ولكل التلميذات والتلاميذ والأمهات و الآباء والشركاء على التضحيات الجسام التي قدموها طيلة السنة الدراسية. ولم يفوت المدير الفرصة ليتقدم بالشكر الجزيل لأطر الإدارة التربوية بمختلف المؤسسات العمومية والخصوصية وأطر هيئة المراقبة التربوية والتوجيه والتخطيط وهيئة الدعم التربوي والاجتماعي وهيئة التسيير المادي والمالي وكل الأعوان والمساعدين التقنيين في مختلف الأسلاك، وكذلك لرؤساء الأقسام والمصالح وجميع موظفات وموظفي الأكاديمية والمديريات التابعة لها والجمعيات الشريكة المساهمة في تدبير هذا القطاع بالجهة وجمعيات آباء وأمهات التلميذات والتلاميذ والفرقاء الاجتماعيين والجمعيات المهنية على ما يبذلونه من جهود في سبيل الرقي بالمنظومة التربوية بالجهة.

المسؤول الأول عن الشأن التربوي بالجهة شكر جميع الشركاء والمتدخلين والفاعلين في حقل التربية والتكوين من سلطات جهوية وإقليمية ومحلية ،وعلى رأسها السيد والي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس، والسيد رئيس مجلس الجهة وكافة المنتخبين ورجال التعليم بجميع أصنافهم ومجال اختصاصهم على مساهمتهم في دعم القطاع.

وتميز الحفل الذي قدم فقراته ذ خالد الملهوني رئيس قسم الشؤون التربوية، باحترام تام للتدابير الاحترازية بما في ذلك التعقيم و الحرص على ارتداء الكمامات ، كما عرف حضور جميع المتميزين والمتوفقين في الباكالوريا بكل مسالكها والثالثة اعدادي والسادسة ابتدائي والاطفال في وضعية إعاقة والتربية غير النظامية، والفرصة الثانية الجيل الجديد الذين تسلموا في نهاية الحفل جوائز مهمة شملت حواسيب محمولة من الجيل الجديد ،و أدرع تذكارية.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

الدار البيضاء .. مشاريع سترى النور قريبا

يستعد مجلس مدينة الدار البيضاء في غضون الأسابيع القليلة القادمة إلى إطلاق عدد من المشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.