الرئيسية / 24 ساعة / المغرب يريد وضوحا أقوى من مبادرات الحكومة

المغرب يريد وضوحا أقوى من مبادرات الحكومة

مازالت الصحافة الإسبانية تُبدي اهتماما كبيرا بما قد يُقدم عليه وزير الخارجية الإسبانية الجديد تُجاه المغرب، وبرد فعل المغرب بعد إبعاد غونزاليس لايا من الخارجية.

شددت صحيفة “لاراثون” على أن المغرب مازال ينتظر تفسيرات ووضوحا أكثر من الجانب الإسباني، قبل استئناف العلاقات بين البلدين، رغم تصريحات وزير الخارجية خوسي ألباريس التي أكد فيها أن المغرب صديق عظيم ويجب تعزيز العلاقة معه.

وقال الصحيفة في مقال تحليلي إن المغرب يريد تقديم توضيحات ووضوحا حول أصل المشكلة التي تسببت في الأزمة الدبلوماسية الحالية، والتي هي استقبال زعيم البوليساريو إبراهيم غالي بطريقة سرية. 

وترى أن الجانب الإسباني بدأ يستحضر بقوة اتفاقية الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي، التي سيبدأ التفاوض حول تجديدها في أواخر غشت المقبل، وهو ما يُهدد 92 سفينة إسبانية من الصيد في المياه المغربية إن استمرت الأزمة. 

ولفت المصدر ذاته إلى أن موقف المغرب بقي ثابتا على الرغم مما سمته “مبادرات إسبانيا”، والتي تظهر جليا من خلال إقالة لايا.

وفي سياق تحركات الجانب الإسباني لحل الأزمة، أشارت صحيفة “Ceutaactualidad” إلى أن “الأمور ستتغير”، وأن “ألباريس يعمل على ذلك”، كما قال في لقاء جمعه مؤخرا بمسؤولين في المدينة المحتلة سبتة.

وتابعت الصحيفة قائلة إن “مدريد تنتظر إشارة من الرباط ليبدأ وزير خارجيتها رحلة صوب المغرب، لأن ألباريس يريد أن تكون زيارته الأولى منذ تنصيبه باعتباره أفضل مفاوض لحكومة سانشيز من أجل إعادة بناء العلاقات الثنائية التي تأزمت منذ وصول زعيم جبهة البوليساريو”.

يشار إلى أن آخر قرارات القضاء الإسباني، في إطار التحقيق في قضية زعيم الانفصاليين، هي مطالبة قاضي التحقيق في محكمة سرقسطة مسؤولي وزارتي الداخلية والخارجية والقيادة العسكرية مده بتسجيلات المكالمات والاتصالات وهويات الذين أمروا قائد القاعدة الجوية لسرقسطة بعدم إخضاع الطائرة الجزائرية التي أقلت زعيم الانفصاليين لأي مراقبة.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

الدار البيضاء .. مشاريع سترى النور قريبا

يستعد مجلس مدينة الدار البيضاء في غضون الأسابيع القليلة القادمة إلى إطلاق عدد من المشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.