الرئيسية / 24 ساعة / مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح تنشىء لجنة المبادرة المالية المغربية من أجل الدفاع عن الصحراء المغربية

مؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح تنشىء لجنة المبادرة المالية المغربية من أجل الدفاع عن الصحراء المغربية

قرر المكتب التنفيذي لمؤسسة محمد السادس من أجل السلام والتسامح بجمهورية مالي وبإجماع كافة أعضاء مكتبه التنفيذي إنشاء لجنة المبادرة المالية المغربية من أجل الدفاع عن الصحراء المغربية.

وتعمل هذه اللجنة الي جانب المكتب التنفيذي في صياغة واعداد برنامج ترافعي طويل الأمد واظهار الحقائق التاريخية التي تثبت الشرعية المغربية في صحرائه والدفاع عن وحدته الترابية ضد كيان وهمي وسراب صنعته الجزائر لزعزعة أمن واستقرار القارة الأفريقية برمتها .

وتهدف هذه اللجنة حسب بلاغ صادر عنها لعقد لقاءات تواصلية مع الشخصيات السياسية والمدنية والدينية في مالي للتعريف بأنشطة المبادرة وأهدافها .

_إشراك القيادات الدينية ومؤسسات المجتمع المدني في تحقيق أهداف وتوجهات هذه المبادرة .

_ تقوية العلاقات المالية المغربية في شتي المجالات بما ينسجم وإرادة وتطلعات الشعبين الشقيقين .

_العمل علي الإستفادة من التجربة المغربية في المجال التنموي والإنجازات الكبري التي تحققت بالصحراء المغربية

_خلق آليات التواصل والعمل المشترك من اجل الترافع عن مغربية الصحراء علي كافة التراب الوطني المالي

_ الكشف عن زيف وأكاذيب البوليساريو كمنظمة إرهابية دولية تهدد أمن وإستقرار المنطقة برمتها

_تحسيس الشباب المالي بأهمية الترافع عن قضية الصحراء المغربية وإغناء ثقافتهم حول هذه القضية التي تعتبر قضية كل المغاربة وأحرار إفريقيا .

_تعريف الشباب المثقف في مالي بالشرعية التاريخية والدينية والإنسانية لهذه القضية والمكاسب الوطنية التي تحققت في عهد الراحل الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه من خلال تنظيم المسيرة الخضراء المجيدة والتي مكنت من إسترجاع الأراضي المغربية التي كانت تحتلها إسبانيا بالصحراء المغربية .

_العمل علي تقوية دور المجتمع المدني في مالي لجعله قادرا علي الترافع عن هذه القضية في كافة الملتقيات الوطنية والاقليمية والدولية بما يشرف العلاقات التاريخية العريقة بين البلدين علي مر التاريخ .

_تفكيك المشروع الوهمي لجبهة البوليساريو الإنفصالية ومساندي هذا الطرح من خلال تقديم حجج وأدلة علمية وقانونية وتاريخية تثبت الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة في صحرائه .

_دعوة المجتمع الدولي بالإفراج الفوري عن كافة المحتجزين الصحراويين المغاربة بمخيمات الذل والعار في تيندوف.

_دعم كامل لسيادة المغرب ووحدة أراضيه.

_الإقرار بأن مشروع الحكم الذاتي المغربي هو الحل الأمثل والأنسب والنهائي لحل هذا النزاع

_خلق تعاون مشترك بين فعاليات المجتمع المدني في البلدين لدعم مبادرة الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية المغربية واعتباره نموذجا يقتدي به لحل الأزمة السياسية الدائرة في شمال مالي من خلال منح حكم ذاتي لسكان أزواد .

_الإشادة بالمواقف المشرفة والعادلة للمملكة المغربية الشريفة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه من أجل إيجاد حل سلمي ونهائي للأزمة في شمال مالي .

_مطالبة المغرب والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي لانهاء مشكلة اللاجئين الماليين في مخيم إمبرا بالجمهورية الإسلامية الموريتانية.

_خلق قوة مجتمعية مدنية قوية وصلبة قادرة للضغط في كافة المحافل لتمكينها من تفنيد اكاذيب وافتراءات البوليساريو وصنعيتها الجزائر ودورهم في عرقلة العديد من المشاريع الإقتصادية والتنموية بإفريقيا وخاصة دولة مالي .

_الإنخراط التام في المبادرات الوطنية التي تساهم بها الدول الأفريقية الصديقة والشقيقة من أجل تأكيد مغربية الصحراء علي كافة أقاليمه الجنوبية

_مطالبة الحكومة المالية بفتح قنصلية أو سفارة لجمهورية مالي إسوة ببقية الدول الأفريقية التي فتحت مقرات لسفارات او قنصليات لها بمدينتي العيون والداخلة بالصحراء المغربية. كما أن الجالية المالية تعتبر من أكبر الجاليات الأفريقية التي تقيم بالمغرب وخاصة بالجنوب المغربي ولها مصالح اقتصادية وتجارية بالاضافة إلى تواجد طلبة الجامعات والمدارس الخاصة

_تنبيه العالم بأسره بتحركات البوليساريو التي تشكل تهديد لأمن واستقرار مالي وانضمام كافة أعضاء هذه الحركة في التنظيمات الإرهابية المسلحة في أزواد

_إعلان “نداء سلام من مالي “للعالم لإنهاء هذا المشكل الذي جلب علي المنطقة الخراب والتخلف والجهل والتطرف والإرهاب الذي يغذيه النظام العسكري الجزائري في المنطقة .

_دعم كافة الجهود الدبلوماسية التي تقوم بها المملكة المغربية للحفاظ علي السلم والسلام الأفريقيين في القارة السمراء.

_ دعم وتسهيل جهود الباحثين من البلدين وتوفير المراجع والمصادر العلمية والتاريخية بكافة اللغات الأجنبية واللغات المحلية بمالي.

_تنظيم لقاءات وندوات فكرية وثقافية حول العلاقات المشتركة بين مالى والمغرب والتعريف بالقضية الوطنية الأولي لكل المغاربة وأحرار إفريقيا .

_ المشاركة وتنظيم ندوات صحفية والتواصل مع الإعلام المحلي والدولي في مالي للتعريف بهذه المبادرة .

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

بنحمو: خطاب العرش بادرة نابعة “من القلب والعقل والحكمة” تجاه الجزائر

أكد الأستاذ الجامعي ورئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية، محمد بنحمو، أن الخطاب الذي وجهه صاحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.