الرئيسية / 24 ساعة / فاس.. أصغر مرشحة في الانتخابات المغربية : هذه فرصتنا للتغيير

فاس.. أصغر مرشحة في الانتخابات المغربية : هذه فرصتنا للتغيير

اعربت سارة خضار البالغة من العمر 26 عاما عن سعادتها للترشحيها من طرف الساكنة اولا والحزب ثانيا لتمثيل ساكنة مقاطعة سايس بولاية فاس للتعبير عن مشاكلها وخدمة قضاياها بكثير من التفاني والعمل الدؤوب و إيصال أصوات المواطنين لأصحاب القرار.

وتعد سارة خضار ابنة مدينة فاس، أصغر وكيلة للائحة نسائية بمقاطعة سايس ، حيث اهتمت طوال مسيرتها السياسية بالقضايا الاجتماعية وخصصت نضالها لأجل دفاع عن حقوق الانسان والدفاع عن حقوق المرأة وإدماجها في المجتمع المحلي وتحسين ظروف تعليم الأطفال.

واكتسبت سارة خضار تجربة كبيرة في الحقل السياسي والجمعوي من خلال منصبها كأستادة الممرضين و مديرة تربوية بالمعهد الخاص بالممرضين و فاعلة جمعوية و رئيسة الشبيبة التجمعية المحلية لمقاطعة سايس و رئيسة منظمة المرأة التجمعية فرع سايس.

وقال سارة خضار أن هدفها هو “تمثيل الشباب في المجال السياسي للتعبير على رغباتهم ومتطلباتهم وللحد من عزوف الشباب عن السياسة، ومن أجل التغيير”.

وعبرت خضار عن سعادتها بمشاركتها السياسية، رغم صغر سنها، قائلة: “اتخذت هذه الخطوة لأنني وجدت حزبا يؤمن بالطاقات الشابة وقدراتها من أجل التغيير”، موضحة أن “هذه الخطوة هي فرصة لإعطاء المجال السياسي نفسا جديدا والدفع بعجلة التقدم”.

وأضافت سارة ، أنها تسعى من خلال مشاركتها السياسية إلى “تحسين أوضاع مقاطعة سايس وترسيخ قيم الديمقراطية والمساواة بين الأفراد، وتلبية متطلبات ساكنة فاس، وكذلك النهوض بالشأن الثقافي وسياحي والاجتماعي في المدينة، وكل هذا من أجل بناء فاس أحسن وشعار الحزب تستاهل أحسن”.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

تندوف… مأساة المحتجزين وبؤس الدعاية الجزائرية

عادل بن حمزة ، كاتب و محلل سياسي عادت الجزائر قبل يومين لتستثمر في عدائها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.