الرئيسية / 24 ساعة / تصعيد جديد جزائري و تشكيل حكومي مغربي

تصعيد جديد جزائري و تشكيل حكومي مغربي

إعلان العسكر الجزائري عن تصعيده الجديد جاء تزامنا مع تشكيل الحكومة الجديدة و استكمال البناء المؤسساتي ببلادنا، هذا المسار المؤسساتي التي يبرز فيه المغرب كبلد مستقر سياسيا، يعيش تداولا على السلطة عن طريق صناديق الاقتراع و ما تفرزه من نتائج.. كل ذلك يتم بشكل سلس، و في إطار الدستور خاصة و أن كل ذلك رافقه إعادة تموقع العدالة و التنمية في المعارضة بشكل لم يثر أي مخاوف سياسية من هذا الحزب على عكس ما حدث من انقلاب على جبهة الإنقاذ الإسلامية بداية التسعينات و دخول الجزائر في عشرية سوداء مازالت آثارها السياسية موجودة للآن داخل الجزائر للأسف.
كل هذا الاستقرار السياسي و هذه التقاطبات التي تحدث بالمغرب تزعج العسكر، و تستفزه لأنها تُظهره بمظهر النظام العاجز عن مواكبة تطلعات الشارع الجزائري، و الفاقد للشرعية لمشروعية استمراريته، لهذا عمد العسكر الي القيام بهذا التصعيد للتشويش على تشكيل الحكومة داخليا،أي داخل الجزائر و ليس خارجيا لمعرفتهم اليقينية أن المغرب قد طوى صفحة هذا النظام و لن ينجر لأي تراشق إعلامي معه.
مهما اختلفن التقديرات السياسية من الحكومة، لكن سياق هذا الإعلان و هدفه و توقيته يجعل من مطلب نجاح الحكومة يجب أن يكون مطلبا جماعيا، و نجاحها رهين بميلاد حكومة قوية، منسجة، مصغرة… و معارضة قوية، مؤسساتية، مجتمعية.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

الدار البيضاء .. مشاريع سترى النور قريبا

يستعد مجلس مدينة الدار البيضاء في غضون الأسابيع القليلة القادمة إلى إطلاق عدد من المشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.