الرئيسية / 24 ساعة / العلمي: الإصلاح “مؤلم” ونتحمل مسؤولية قرار “30 سنة” لولوج التدريس

العلمي: الإصلاح “مؤلم” ونتحمل مسؤولية قرار “30 سنة” لولوج التدريس

علق القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار، رشيد الطالبي العلمي، على الجدل الذي أثاره اشتراط وزارة التربية عدم تجاوز سن المرشحين لمهن التدريس بالأكاديميات 30 سنة، مصنفا القرار في دائرة الإصلاحات التي “تكون دائما مؤلمة”.

وفي كلمة على هامش لقاء منتخبي الأحرار بجهة طنجة تطوان الحسيمة أمس السبت، قال العلمي، وهو أيضا المنسق الجهوي للحزب بهذه الجهة، إن حزبه “يتحمل كل المسؤولية في هذا القرار، ولن يتنصل منه مثل ما كان يفعل البعض خلال الحكومتين السابقتين”.

وردا على منتقدي تبعات القرار الاجتماعية، تساءل الطالبي عن مصير 9 ملايين تلميذ أي تقريبا ثلث ساكنة المغرب مقابل ما تمثله شريحة معنية بـ15 ألف فرصة للتوظيف.

واستحضر العلمي النقاش الذي رافق سابقا المصادقة على القانون الإطار الخاص بالتعليم، مشيرا إلى أن الكل حينها كان ينادي بضرورة انتقال الأساتذة الذين يصلون إلى سن الـ 50 من مهمة التدريس إلى الإدارة، نظرا لتراجع قدرتهم الذهنية والجسدية على مسايرة التلاميذ، في ظل الاكتظاظ الذي تشهده الأقسام التعليمية، ومتطلبات عملية التدريس.

وقال الطالبي  إنه من الضروري أن ينحصر نقاش الشأن التعليمي في المختصين، من وزارة ومهنيين، وأن يتم بمسؤولية، مشيرا إلى أن ذلك جرى بالفعل على المستوى المركزي، ولا بد أن يتحمل الجميع مسؤوليته كاملة من أجل إنجاح ورش إصلاح التعليم، بكل ما يتطلبه ذلك من قرارات.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

معلمة “زيفاغو” ترى النور من جديد

مباشرة بعد انتخابها رئيسة لمؤسسة التعاون بين الجماعات بالدار البيضاء، الاثنين 29 نونبر 2021، توجهت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.