أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / بايتاس: الحكومة لا تواجه الملفات والمشاكل الملحة للمغاربة بالتأجيل

بايتاس: الحكومة لا تواجه الملفات والمشاكل الملحة للمغاربة بالتأجيل

وصف مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان – الناطق الرسمي باسم الحكومة، الأحد 30 يناير 2022، ببني ملال، حكومة عزيز أخنوش، بحكومة التحدي التي لا تواجه الملفات والمشاكل الملحة للمغاربة بالتأجيل.

وأبرز بايتاس، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، خلال تأطيره أشغال المؤتمر الإقليمي للحزب ببني ملال، أنه في الوقت الذي بدأ فيه المغاربة يدفعون كلفة عدم اتخاذ القرار في الوقت المناسب طيلة الفترة الماضية، جاءت هذه الحكومة، بعد انتخابات 4 شتنبر 2021، من أجل الانكباب، وبكامل التعبئة القصوى وبالنفس السياسي المناسب، لتلبية مطالبهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتعزيز كرامة جميع فئات المغاربة.

وفي هذا الشأن، أكد المتحدث ذاته على أن قضايا الماء، وتداعيات التراجع الذي وسم التساقطات المطرية خلال هذا الموسم، علاوة على المشاكل التي يواجهها سكان القرى في مجال التعمير، كلها مسائل لن تتردد هذه الحكومة في اتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، بمقاربة تشاركية تحصن المكتسبات وتعالج الاختلالات، مع تفعيل التوجيهات الملكية السامية بشأن عدد من الأوراش الكبرى، وإنجازها في آجالها المحددة.

وتوقف بايتاس، خلال المناسبة ذاتها، عند ميثاق الاستثمار الجديد، فكشف أن الحكومة، ومنذ تقديم عرض حول التوجهات الرئيسية لهذا الميثاق في مجلس الحكومة نهاية نونبر الماضي، من طرف الوزير المنتدب المكلف لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، تم تكثيف العمل بشأنه، وبات هذا المشروع شبه جاهز من أجل الشروع قريبا في وضعه على سكة مسطرة المصادقة.

وفيما ذكر بايتاس، أن الميثاق الحالي يعود تاريخ اعتماده إلى سنة 1995، علما أن المغرب عرف تحولات كثيرة، شدد على أن الحكومة، تعتبر تعزيز ركائز الدولة الاجتماعية توجهها الأساسي، وتولي أهمية كبرى لإصلاح وتأهيل الصحة والتعليم وإنعاش الشغل، كما تعتبر القطاع الخاص شريكا أساسيا في إنتاج الثروة وفرص الشغل، لذلك تنكب على تحسين مناخ الأعمال والرفع من جاذبية الاقتصاد.

وفي الشأن التنظيمي، لفت مصطفى بايتاس، عضو المكتب السياسي للأحرار، إلى أن الحزب، وبعد توليه قيادة الحكومة بعد 44 سنة من وجوده، يستحضر بالقدر الكافي تأثيرات موقعه في التدبير العمومي على الأداة السياسية، وبالتالي لن يدخر الحزب أي جهد في مواصلة دينامية التواصل والقرب والاستماع والترافع على قضايا الموطنين.

وتجدر الإشارة إلى أن مصطفى بايتاس، أشرف أيضا على فعاليات المؤتمر الإقليمي للحزب بأزيلال، يوم السبت 29 يناير 2022، بمدينة أفورار، حيث أشاد بنتائج الحزب على الصعيدين الوطني والإقليمي خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، مؤكدا أنها أهلت الحزب للوفاء بالتزاماته وتعهداته مع المواطنين، في ارتباط بمرجعيته الديمقراطية الاجتماعية، التي يحرص، من خلال كافة مواقع التدبير التي يشرف عليها على تجسيدها.

وأكد بايتاس أن البرنامج الحكومي 2021-2022، ومختلف البرامج التي تشتغل عليها الحكومة برئاسة عزيز أخنوش، تعكس تطلعات المواطنين، وتبتغي تحقيقها، لاسيما بناء مجتمع قائم على التماسك الاجتماعي تقوم فيه الدولة الاجتماعية بدور التمكين للمواطنين من خلال المؤسسات ومن خلال ضمان الحماية الاجتماعية لجميع المواطنين، والسعي لجعلهم يلمسون الأثر المباشر للسياسات العمومية وبرامج التنمية على معيشهم اليومي.

واتسمت أشغال المؤتمرين الإقليميين للحزب ببني ملال وأزيلال، بتعبير المشاركين، عن اعتزازهم بنتائج انتخابات شتنبر 2021، مجددين، مساندتهم للحكومة والأغلبية، ومباركتهم لجميع المبادرات الاجتماعية التي أقرتها الحكومة، كما أكدوا على التفافهم حول حزبهم العتيد تحت القيادة الحكيمة للرئيس عزيز أخنوش.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب واليونسكو يوقعان اتفاقية لحماية التراث اللامادي من لصوص دول الجوار

وقع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، صباح اليوم بالرباط، اتفاقية تهدف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.