الرئيسية / 24 ساعة / حرب الاختصاصات بين الوزيرة والوالي

حرب الاختصاصات بين الوزيرة والوالي

كشفت مراسلة وجهها محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، إلى فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عن اختلالات خطيرة همت 91 مشروعا حاز على شهادة المطابقة من طرف مهندسين معماريين، دون مطابقتها لتراخيص التصاميم.

وحسب ما جاء في المراسلة التي اطلع عليها موقع جسر بريس، أن الولاية قامت بإيفاد أعضاء لجنة مراقبة المشاريع للقيام بزيارات ميدانية رقابية همت 91 مشروعا حازت على شهادة المطابقة من طرف المهندسين المعماريين برسم سنة 2021 كحصة أولى، لتقف في متم جولتها على حصيلة أولية مفادها أن 70 في المئة من هذه الأوراش حازت تصاريح موقعة يعلن من خلالها المهندسون المعماريون عن انتهاء الأشغال ويشهدون بموجبها بمطابقة الأشغال المنجزة للوثائق المرخصة، في حين أن واقع الأمر عكس ذلك.

وكشف مراسلة الوالي، أن هناك تصاعد في عدد شهادات المطابقة الصادرة عن بعض المهندسين المهماريين لمشاريع غير مطابقة للتصاميم المرخص لها.

وأكدت المراسلة، أن هذه الممارسات من شأنها المساس بسلامة المواطنين وجودة المشهد الحضري، مشيرة إلى أنه تم توجيه النقابة الجهوية للمهندسين المعماريين لاتخاذ الإجراءات الإدارية بخصوص هذه المخالفات فيما ستتولى المنظومة المحلية اللجوء إلى القضاء ضد المهندسين المعماريين، بصفة شخصية، المرتكبين للتجاوزات الخطيرة.

وأبرزت مراسلة الوالي اليعقوبي، أن التصاريح الموقعة من طرف المهندسين المعماريين لا تعفي رؤساء الجماعات الترابية من مسؤولياتهم القانونية، حيث سيتم مستقبلا اتخاذ قرار إلزامية ربط منح رخص السكن المطابقة من طرف هؤلاء ارؤساء بمعاينة مسبقة من طرف لجنة مشتركة لهذه المشاريع.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب : جنة الله في أرضه

بينما كنت جالسا بمنزلي في ديار المهجر و الغربة بألمانيا ، أرتشف كوب القهوة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.