أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / وزير الشباب والثقافة والتواصل يحلّ ضيفا على “المؤسسة الدبلوماسية”

وزير الشباب والثقافة والتواصل يحلّ ضيفا على “المؤسسة الدبلوماسية”

حل وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، اليوم الخميس بالرباط، ضيفا على المؤسسة الدبلوماسية في إطار الملتقى الدبلوماسي الـ109.

وشكل هذا اللقاء التواصلي، الذي جمع  بنسعيد مع أزيد من 30 سفيرا معتمدا بالمغرب، مناسبة لتسليط الضوء على تنوع روافد الثقافة المغربية، من خلال ثرائها اللغوي والتراثي.

كما يندرج في إطار تعزيز دور الإبداع الثقافي في المملكة وإبراز أهمية ثراء التراث الثقافي، الذي يعد ثمرة تلاقح العديد من الحضارات والثقافات.

وقال بنسعيد، في تصريح للصحافة، إن ” هذا الحدث يروم إقامة تبادل مع الدبلوماسيين المعتمدين في الرباط لمناقشة المحاور التي تهم قطاعنا والمتمثلة في الشباب والثقافة والتواصل”.

وأكد أن الفكرة تكمن في تسليط الضوء على برامج الحكومة وتقييم المشاريع المشتركة مع مختلف الدول الممثلة في هذا اللقاء، مضيفا أن هذا اللقاء يهدف أيضا إلى تحديد الفرص المستقبلية التي يمكن اغتنامها لتحسين الخدمات المقترحة لفائدة الشباب.

وبالنسبة لرئيس المؤسسة الدبلوماسية، عبد العاطي حابك، فإن هذا اللقاء يتناول الأهمية التي يوليها المغرب للشباب، باعتباره ركيزة من ركائز المجتمع، الأمر الذي يتطلب تبني استراتيجية مندمجة.

كما يتناول هذا اللقاء التنوع المادي واللامادي للثقافة ودورها البارز في الحفاظ على الهوية المغربية، والتطور السريع لقطاع الاتصال مع وصول فاعلين جدد يستخدمون وسائل تكنولوجية متقدمة ويساهمون في تطوير القطاع.

من جهتها، وبعد أشادت بعقد هذا اللقاء الذي يتيح لرؤساء البعثات الدبلوماسية فرصة التبادل مع الوزير، شددت سفيرة المكسيك، مابيل غوميز أوليفر، في تصريح لقناة الأخبار التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء (إم 24)، على أهمية تعزيز التعاون بين المكسيك والمغرب، لاسيما في الجانب الثقافي، وذلك بفضل الروابط التي يتقاسمها البلدين، وماضيهما التاريخي المشترك والتحديات التي ينبغي مجابهتها.

وقالت إن إرساء سياسة ثقافية ينطوي على وضع سلسلة من الأولويات التي يمكن للشباب والنساء المساهمة فيها.

وأبرزت أنه ” يجري العمل حاليا مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل لتعزيز العلاقات الثقافية بين بلدينا”، مذكرة بوجود اتفاقية ثنائية منذ سنة 2004 “، والتي ستكون بمثابة أساس لإنجاز سلسلة مشاريع محددة تهدف إلى النهوض بالشأن الثقافي وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال “.

من جهته، عاد الأمين العام للمؤسسة الدبلوماسية، جان كريستوف برتراند، في تصريح مماثل، للحديث عن أهداف هذا اللقاء الذي يندرج ضمن الملتقى الدبلوماسي الـ109 ” وهي دورة خاصة تتناول مختلف المواضيع ذات الراهنية خاصة الـ100 يوم الأولى للحكومة الجديدة في مجال الثقافة والتواصل، والنموذج التنموي الجديد، وكذا الملفات التي تتكلف بها الوزارة “.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب واليونسكو يوقعان اتفاقية لحماية التراث اللامادي من لصوص دول الجوار

وقع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، صباح اليوم بالرباط، اتفاقية تهدف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.