الرئيسية / 24 ساعة / الخارجية الأوكرانية تنتقد عرقلة روسيا للممرات الإنسانية وترفض استعمال المدنيين دروعا بشرية

الخارجية الأوكرانية تنتقد عرقلة روسيا للممرات الإنسانية وترفض استعمال المدنيين دروعا بشرية

أصدرت وزارة الخارجية الأوكرانية بيانا  نددت فيه بشدة قيام روسيا بعرقلة فتح الممرات الإنسانية في أوكرانيا.

ونددت الخارجية الأوكرانية بانتهاك روسيا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها سابقًا، وذلك بعد أن قامت اليوم الاثنين  7 مارس 2022 مرة أخرى بتخريب فتح الممرات الإنسانية لإجلاء السكان المدنيين من المدن المحاصرة في مناطق كييف وخاركيف ودونيتسك وخرسون.

وأكد البيان أن  القوات المسلحة الروسية تواصل القصف والهجمات الصاروخية على مدن كييف وماريوبول وفولنوفاخا وسيمي وميكولايف وخاركيف وغيرها من المدن والبلدات والقرى، مما يمنع، بحسب البيان، ” الخروج الآمن للقوافل الإنسانية التي تقل مواطنين أوكرانيين وأجانب، وكذلك إيصال الأدوية والمواد الغذائية”.

ودعت الخارجية الأوكرانية، روسيا الى الامتناع  عن انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، ووضع حد لنشر المعلومات المضللة والتلاعب بحياة المدنيين”، مشيرة الى أنه ”  لا يمكن الإخلاء عبر الممرات الإنسانية إلا عندما يتم التقيد التام بنظام وقف إطلاق النار، مؤكدة في هذا الصدد بأن ” الجانب الأوكراني مستعد لذلك”.

الخارجية الأوكرانية اعتبرت أن ”أي محاولات من جانب موسكو لإرغام المدنيين في المدن المحاصرة على الفرار إلى أراضي روسيا وبيلاروسيا، مع الأخذ في الاعتبار الاحتمال الكبير للاستفزازات، لا سيما أخذ أولئك الذين تم إجلاؤهم كرهائن أو استخدامهم من قبل القوات المسلحة الروسية كأمر غير ملائم. دروع بشرية”.

كما دعت الخارجية الأوكرانية الدول، ولا سيما تلك التي يحافظ قادتها على اتصالات مع الرئيس بوتين، إلى بذل كل الجهود الممكنة لإجبار روسيا على ضمان التمسك بنظام وقف إطلاق النار من أجل فتح ممرات إنسانية ومنع وقوع كارثة إنسانية واسعة النطاق”.

وأبرز البيان بأن ”وزارة الخارجية الأوكرانية لازالت على اتصال دائم مع سفارات الدول الأجنبية التي يبقى مواطنوها في مناطق النزاع، وتوفر لهم أقصى قدر من المساعدة لإجلاء مواطنيهم عبر أراضي أوكرانيا”.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغاربة أخوال مؤسس الدولة العباسية في المشرق و مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

كلنا يعرف العلاقات السياسية و الروحية و الثقافية التي جمعت المغرب بالدولة العباسية و بالدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.