أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / ملفات ثقيلة محور مباحثات بين أخنوش و أنتوني بلينكن

ملفات ثقيلة محور مباحثات بين أخنوش و أنتوني بلينكن

استقبل رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الثلاثاء ، بالرباط، أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب.

وحضر الاجتماع كل من رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، و مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، و مليكة العسري، المدير العامة لوكالة حساب الألفية – المغرب.

وشكل هذا اللقاء، مناسبة لتجديد التأكيد على جودة علاقات الصداقة العريقة التي تجمع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال اللقاء أكد الجانبان عزمهما مواصلة التعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية.

كما سلطا الضوء على الوضعية العالمية والتحديات التي يواجهها التعافي الاقتصادي العالمي من أجل الخروج من تداعيات وباء كورونا، لاسيما في ظل موجة ارتفاع أسعار المواد الأولية بالعالم واستمرار اضطرابات سلاسل التوريد.

وتطرق الجانبان من جهة أخرى لآفاق تطوير المبادلات التجارية وتشجيع مبادرات الاستثمار.

وفي هذا الإطار، نوه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بالدينامية الإيجابية التي تطبع الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، معربا عن رغبته في الإرتقاء بها إلى مستوى تطلعات البلدين.

وأوضح رئيس الحكومة، بأن المملكة باشرت تنزيل مجموعة من الاستراتيجيات والأوراش المهيكلة تحت قيادة الملك محمد السادس، مؤكدا بأن الحكومة وضعت مجموعة من الإجراءات الكفيلة بتقليل تداعيات جائحة كورونا وتحفيز الاستثمار الخاص وتحقيق الانتعاش الاقتصادي.

وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة، يختم البلاغ، أن المغرب يواصل تنفيذ مختلف التزاماته في ما يخص برنامج تحدي الألفية، الموقع بين حكومة المملكة المغربية ونظيرتها الأمريكية ممثلة ب”هيئة تحدي الألفية” ، منوها في نفس الوقت بالتقدم الملحوظ المسجل على مستوى تنفيذ مختلف المشاريع التي يشملها برنامج التعاون “الميثاق الثاني”.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب واليونسكو يوقعان اتفاقية لحماية التراث اللامادي من لصوص دول الجوار

وقع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، صباح اليوم بالرباط، اتفاقية تهدف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.