أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / أمير قطر يحل غدا الثلاثاء بمدريد.. رهان إسباني على الغاز القطري للحد من تهديدات الجزائر

أمير قطر يحل غدا الثلاثاء بمدريد.. رهان إسباني على الغاز القطري للحد من تهديدات الجزائر

إسبانيا قد تتخلى عن الغاز الجزائري لصالح الغاز القطري
قد تكون الزيارة المرتقبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة لإسبانيا فرصة للسلطات الإسبانية للتفاوض بشأن استبدال الغاز الجزائري بالغاز القطري.


هذا وكانت العلاقات بين إسبانيا والجزائر قد توترت منذ أن قرر بيدرو سانشيز دعم خطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء. وسبق أن هددت السلطات الجزائرية بمراجعة أسعار نقل الغاز إلى إسبانيا بالزيادة ، الأمر الذي قلل من جانبها اعتمادها على الجزائر.


وفي هذا السياق ، يمكن أن يكون الغاز في قلب المحادثات خلال الزيارة المرتقبة لأمير قطر ، الشيخ تميم بن حمد بن خليفة ، لإسبانيا. وأعلنت مصادر إعلامية إسبانية أن البلدين يمكنهما دراسة إمكانية استبدال الغاز الجزائري بالغاز القطري.

وبحسب موقع “أبيسي إيكونوميكس” المتخصص ، فإن قطر ستكون بين يديها الحل للأزمة بين الجزائر وإسبانيا.
ورأى المصدر نفسه أن زيارة أمير قطر لإسبانيا قد تؤدي بالتالي إلى اتفاقات طاقة مهمة ، مذكرا بأن الجزائر هددت بالفعل بقطع الغاز عن إسبانيا إذا زودت المغرب في إطار اتفاقيته الجديدة مع المملكة.

في غضون ذلك، يجري أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، زيارة رسمية إلى إسبانيا ابتداء يوم غد الثلاثاء ستستمر يومين، سيتم من خلالها التوقيع على العديد من الاتفاقيات الاقتصادية، خاصة في مجال الطاقة.

وازداد تعلق العالم بالغاز القطري، خاصة أن الدوحة تملك احتياطياً هائلاً وهي أول مصدر عالمي للغاز الطبيعي المسال، وسارعت العديد من دول التحالف الغربي إلى البحث عن بدائل لاستيراد الغاز الروسي وتعويض إمدادات موسكو عقب دخولها حرباً ما زالت متواصلة ضد أوكرانيا.

ورغم تأكيد الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أن بلاده “لن تتخلّى عن التزامها بتزويد إسبانيا بالغاز مهما كانت الظروف”. إلا هدّدت في مناسبات متعددة عزمها فسخ عقد تصدير الغاز إلى إسبانيا إذا أعادت تصديره إلى طرف ثالث، في إشارة إلى المغرب. إذ قالت وزارة الطاقة والمناجم الجزائرية  إن “أيّ كمية من الغاز الجزائري مصدّرة إلى إسبانيا تكون وُجهتها غير تلك المنصوص عليها في العقود، ستُعتبر إخلالاً بالالتزامات التعاقدية وقد تفضي بالتالي إلى فسخ العقد الذي يربط سوناطراك بزبائنها الإسبان”.

وأكدت وسائل إعلام إسبانية، إنه وفقا لبيانات المراقبة اليومية لنظام الغاز، فقد انخفضت الواردات عبر خط أنابيب الغاز “Medgaz” بنحو 25٪ في الأسبوع الماضي، مقارنة بالمستويات المسجلة في منتصف مارس، وهو عند أدنى مستويات الدخول المسجلة هذه السنة. ومنذ فاتح ماي، دخلت 234 جيجاوات في الساعة، مقارنة بـ312 جيجاوات في الساعة، التي تم تسجيلها في 14 مارس، وهو التاريخ الذي أرسل فيه رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، الرسالة المثيرة للجدل إلى ملك المغرب بشأن تغيير الموقف السياسي لإسبانيا من الصحراء، ودعم المخطط المغربي للحكم الذاتي.

ورغم تراجع اعتماد إسبانيا على الغاز الجزائري في الأشهر الأخيرة، لا يزال نحو ربع الغاز الذي تستورده إسبانيا يأتي من الجزائر في الربع الأول من هذا العام، مقارنة بأكثر من 40 بالمئة عام 2021، بحسب مشغل شبكة الغاز الإسبانية. ويتم تسليم هذا الغاز إلى إسبانيا عبر خط أنابيب الغاز تحت البحر ميدغاز الذي يربط بين البلدين مباشرة.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب واليونسكو يوقعان اتفاقية لحماية التراث اللامادي من لصوص دول الجوار

وقع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، صباح اليوم بالرباط، اتفاقية تهدف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.