الرئيسية / 24 ساعة / السلطان مولاي الرشيد المؤسس الفعلي للدولة العلوية و بعض مناقبه

السلطان مولاي الرشيد المؤسس الفعلي للدولة العلوية و بعض مناقبه

يعد السلطان مولاي الرشيد بن الشريف المتوفى عام المتوفى عام 1672 م المؤسس الفعلي للدولة العلوية الشريفة ، وانضمت تحت ولايته ولايات سوس و الدلائيين بفاس و الشبانات في مراكش ، وشهدت البلاد في عهده ازدهارا اقتصاديا و ثقافيا بعد عقود من التفرق و الحروب الداخلية ، كما عرف عنه حبه للعلماء و إحسانه إليهم .

¤ قال عنه العلامة د محمد تقي الدين الهلالي – رحمه الله في مقاله ” أئمة الدولة العلوية وتمسكهم بكتاب الله وبيان رسوله الكريم” [ مجلة دعوة الحق، العدد 4 ـ السنة 11. ذو القعدة 1387هـ/يناير 1968م. ص: 13-15] :

{ مؤسس الدولة العلوية الشريفة، ومرسي قواعدها الإمام رشيد ابن الشريف رحمه الله. كان هذا الإمام متمسكا بكتاب الله وسنة رسوله، محبا لأهل العلم بهما، ومقربا لهم، يكرمهم غاية الإكرام، ويستشيرهم في جميع الأمور، ويصدر عن إرشادهم ونصيحتهم، ولذلك مكن الله له في الأرض وقطع بسيفه رؤوس الفتنة، وجمع به الشمل بعد الشتات، وأصلح به الأمور بعد الفساد.

وقال صاحب الاستقصا نقلا عن صاحب النزهة ج 7 ص 35 ما نصه : وكان دخوله حضرة فاس القديمة صبيحة يوم الاثنين أوائل ذي الحجة سنة 1076 وبويع بها يومه ذلك، ولما تمت له البيعة أفاض المال على علمائها، وغمرهم بجزيل العطاء، وبسط على أهلها جناح الشفقة والرحمة، وأظهر إحياء السنة ونصر الشريعة، فحل من قلوبهم بالمكان الأرفع، وتمكنت محبته من قلوب الخاصة والعامة . أهـ

ثم قال في ص 44 نقلا عن صاحب (نشر المثاني) من أخبار الإمام رشيد بن الشريف : وكان يحضر مجلس الشيخ اليوسي بالقرويين. أهـ وهذه لعمري منقبة فخيمة، ومأثرة جسيمة، فرحم الله تلك الهمم التي كانت تعرف للعلم حقه وتقدره قدره. ثم قال : وفي أيامه كثر العلم، وعز أهله، وظهرت عليهم أبهته، وكانت أيامه أيام سكون ودعة، ورخاء عظيم} .

¤ و قال عنه المؤرخ المغربي محمد بن محمد المشرفي الذي عاش في عهد السلطان مولاي الحسن الأول ، كما في كتابه ” الحلل البهية في ملوك الدولة العلوية وعد مفاخرها غير المتناهية” [ |م1 |ص 278 ] :{ ومن تواضعه ومحبته في العلم و أهله ، ما حكاه صاحب الجيش من أنه بعث إلى بعض علماء عصره ليقرأ معه بعض الكتب ، فامتنع ذلك العالم وقال كما قال الإمام [1 ] رضي الله عنه : العلم يؤتى ولا يأتي . قال : فكان المولى الرشيد -رحمه الله – يتردد لمنزل ذلك للقراءة عليه ، وهي منقبة أيضا لهذا العالم رضي الله عنه ، وقد ذكر صاحب نشر المثاني أنه كان يحضر مجلش الشيخ أبي علي اليوسي بالقرويين } .

………………………..
[1] يقصد الإمام مالك بن أنس .

عن بلال وجعو الزياني

شاهد أيضاً

حديث الميديا التعليم بالمغرب الى أين؟؟ 573 حالة غش

تعتبر مدينة الدار البيضاء و اكادير اكثر المدن التي عرفت حالات الغش وأعمال أخرى. حديث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.