الرئيسية / 24 ساعة / إسبانيا ترفض التدخل في شأن تزويد المغرب بالغاز

إسبانيا ترفض التدخل في شأن تزويد المغرب بالغاز

بعد إستجابتها للجزائر بشأن تحديد مصدر الغاز المصدر إلى المغرب، جددت حكومة بيدو سانشيز، التأكيد أن “إرسال الغاز الطبيعي المعاد تحويله إلى غاز في إسبانيا عبر أنبوب الغاز المغاربي – الأوروبي إلى المغرب لن يضر بعلاقاتها مع الجزائر العاصمة”، رافضة أي تدخلات بشأن تزويدها للمملكة المغربية بالغاز الطبيعي وبالكميات التي يحتاجها، وفق التفاهمات التي تجمع الجانبين.

وقالت كاتبة الدولة لشؤون الطاقة في الحكومة الإسبانية، سارة أغسين، خلال مثولها أمام لجنة التحول البيئي في مجلس النواب بالبرلمان الإسباني، “إنها واثقة من استعداد السلطات الجزائرية للوفاء بالتزاماتها تجاه بلدها، رافضة أي تهديد “بإغلاق اأنبوب صادرات الغاز عبر خط “ميدغاز” الرابط بين الجزائر وإسبانيا ، مشيرة إلى أنه “في عام 2022 ستكون الولايات المتحدة المورد الرئيسي للغاز الطبيعي المسال لإسبانيا”.

وجددت المسؤولة الإسبانية التأكيد على أن إرسال الغاز الطبيعي إلى المغرب “هو موقف تضامني مع دولة مجاورة تحتاج إلى الغاز في أنشطتها” ، حسب ما نقلته إحدى وسائل الإعلام الإسبانية.
وأوردت تقارير إسبانية، في وقت سابق، أن شركة “إنغاز”، بدأت العمل على نظام جديد يسمح بإظهار منشأ الغاز الذي يصل إلى إسبانيا، بناء على أوامر جديدة من وزارة التحول البيئي الإسبانية، مشيرة إلى أن حكومة سانشيز تريد بذلك التأكيد على مصدر الغاز الذي يدخل البلاد، في خطوة لإرضاء الجزائر التي حذرت من إرسال غازها إلى المغرب.

وبموجب اتفاق مع إسبانيا، سيبدأ المغرب شراء الغاز المسال من السوق الدولية، ونقله إلى إسبانيا قبل أن ينقله إلى أراضيه عبر الأنبوب المغاربي.

ويسمح نظام “المنشأ” الإسباني الجديد بمعرفة مصدر الغاز الذي يشتريه المغرب قبل نقله عبر خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي، من قبل الشركة الإسبانية المشرفة على قطاع الغاز في البلاد “إنغاز”.

وقالت مصادر من الشركة للمصادر ذاتها، إنه “من أجل توفير الشفافية وضمان منشأ ووجهة الغاز الطبيعي المسال الذي يتعاقد عليه المغرب في الأسواق الدولية، أمرت الحكومة الإسبانية الشركة بالعمل في أسرع وقت ممكن على نظام ضمانات المنشأ هذا”.

وقررت إسبانيا السماح للمغرب بالتزود عكسيا بالغاز عبر نفس الأنبوب الذي يمتد من الجزائر إلى إسبانيا عبر المغرب. إذ ستكون الرباط قادرة على شراء الغاز الطبيعي المسال من الأسواق الدولية وتسليمه إلى إسبانيا حيث يتم إعادة تحويله إلى غاز قبل نقله إلى المغرب عبر خط الأنابيب.

وهدّدت الجزائر بفسخ عقد تصدير الغاز إلى إسبانيا إلى أعادت تصديره للمغرب. حيث قالت وزارة الطاقم والمناجم الجزائرية في بيان إن “أيّ كمية من الغاز الجزائري مصدّرة إلى إسبانيا تكون وُجهتها غير تلك المنصوص عليها في العقود، ستُعتبر إخلالاً بالالتزامات التعاقدية وقد تفضي بالتالي إلى فسخ العقد الذي يربط سوناطراك بزبائنها الإسبان”.

ورغم تراجع اعتماد إسبانيا على الغاز الجزائري في الأشهر الأخيرة، لا يزال نحو ربع الغاز الذي تستورده إسبانيا يأتي من الجزائر في الربع الأول من هذا العام مقارنة بأكثر من 40 بالمئة عام 2021، بحسب مشغل شبكة الغاز الإسبانية. ويتم تسليم هذا الغاز إلى إسبانيا عبر خط أنابيب الغاز تحت البحر ميدغاز الذي يربط بين البلدين مباشرة.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

حديث الميديا التعليم بالمغرب الى أين؟؟ 573 حالة غش

تعتبر مدينة الدار البيضاء و اكادير اكثر المدن التي عرفت حالات الغش وأعمال أخرى. حديث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.