أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / ناصر بوريطة القرن 16 في عهد أحمد المنصور الذهبي الذي خطط لاستعادة الأندلس والقضاء على إسبانيا

ناصر بوريطة القرن 16 في عهد أحمد المنصور الذهبي الذي خطط لاستعادة الأندلس والقضاء على إسبانيا

▪هل تعلم أن المغرب قد فكر في إعادة الأندلس إلى حضن الوطن ؟

▪هناك شخصية تاريخية قررت سحب البساط من أقدام العالم الغربي في السيطرة على العالم الجديد و إعادة الأندلس إلى أصحابها المسلمون من المغاربة بعد سقوطها قرنا و نصف القرن لصالح الدولة السعدية الشريفة

إليكم هذه الشخصية الفريدة : هو المغربي و مهندس خطة استرجاع الأندلس و غزو أمريكا بسحبها من لدن إسبانيا على عهد احمد المنصور الذهبي.

▪إنه السفير المغربي لبريطانيا ” عبد الواحد بن مسعود بن محمد عنون ” (1558 – 1604) ، و السكرتير الأول للعاهل المغربي أحمد المنصور الذهبي ، و سفير بلاد المغرب في بلاط الملكة إليزابيث الأولى في عام 1600 لإقامة التحالف الإنجليزي المغربي.

▪القصة بدأت لما قرر أحمد المنصور إرسال وفد يقترح م لغزو مشترك لإسبانيا عبر فريق مكون من محمد عبد الواحد بن مسعود مرافقا بالحاج ماسا والحاج باناحيت ، فضلا عن مترجم يدعى محمد عبد الددار.

▪بدأت خطةمحمد عبد الواحد بالذهاب إلى بريطانيا في غطاء بعثة تجارية إلى حلب الزمته التوقف على لندن مع أعضاء بعثه المعرفون بـ بعثة 16 ” عبر سفينة عرفت باسم النسر ب بقيادة روبرت كيتشن الذي ساهم في وصول البعثة إلى دوفر 8 آب / أغسطس 1600 ، حيث أمضى محمد عبد الواحد بن مسعود ستة أشهر في بلاط اليزابيث الأولى ، عن عمر يناهز 42 عاما، من أجل التفاوض على تشكيل تحالف ضد إسبانيا.

▪هنالك أوضح محمد عبد الواحد بن مسعود بعضا رغبته في عدد من الاجتماعات مع الملكة إليزابيث ، أولها في 19 أغسطس 1600 ، وثانيها في 10 سبتمبر 1600.

▪لأن انجلترا كانت تفكر بـ غزو جبل طارق فأراد العاهل المغربي مساعدة أسطول الإنكليز لغزو إسبانيا، إلا أن تردد و تخوف الملكة اليزابيث جعل ذلك يقف حائلا ، خشية وقوع أي هجوم اسباني متطرف دون وجود حلف.

▪قبل أن ترحب بالمقترح المغربي ، وعد المغرب بمساعدة إنجلترا على السيطرة على جبل طارق كعلامة على التأمين المغربي للجيش البريطاني على السواحل الأطلسية ، وقبلت في المقابل إليزابيت إبرام اتفاقيا ت تجارية بين الدولتين المغربية و البريطانية.

▪و فعلا ، استمرت الملكة اليزابيث في إبرام الإتفاقيات مع السلطان أحمد المنصور الذهبي ، و اقترحت عليه القيام بعمليات عسكرية مشتركة لأجل شن غارات على اسبانيا و توليد الضعف إليها مما سيجعلها تفقد سبتة ومليلية مجددا.

▪وقام المغرب بتقديم قرض لبريطانيا بطلب من الملكة اليزابيث دفع 100،000 جنيه مقدما لتوريد أسطول و تزويده بالأسلحة لأجل سفينة طويلة يتم إرسالها للحصول على جيش محصن .

▪لكن المفاوضات لم تحسم، لأنها اتسمت بطابع الفوضوية ، و لكون بريطانيا شنت هجمات علي اسبانيا و مستعمراتها في العالم الجديد مما حفز على استيطان بريطاني للقارة الأمريكية بعد أن تم الغدر بالمغرب ، ووفاة الملكة إليزابيث التي عقبها موت محمد مسعود بن عبد الواحد في ظروف غامضة ، حيث تم اغتياله بعد سنتين من البعثة.

عن بلال وجعو الزياني

شاهد أيضاً

حملة طبية تزيل “الجلالة” من العيون في تيفلت ومندوب الوزارة يبعث الامل للساكنة بشأن القطاع الصحي في المستقبل القريب

تنظم وزارة الصحة والحماية الاجتماعية منذ الامس الاثنين الى غاية 2 دجنبر 2022 حملة طبية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.