أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / قيادي في الماك يؤكد على دعم الحركة لمغربية الصحراء و يفند مزاعم البوليساريو و الجزائر

قيادي في الماك يؤكد على دعم الحركة لمغربية الصحراء و يفند مزاعم البوليساريو و الجزائر

صرح السيد أكسل بلعباسي ، القيادي في حركة استقلال القبايل ( MAK) ، في لقاء مباشر مع الزميل الأستاذ نبيل هرباز الليلة على الصفحة موقع جسر بريس الإخباري وقناة الموقع ، بدعم الحركة لحق الشعوب في تقرير الشعوب في تقرير مصيرها ، لكنها في المقابل لا ترى في جمهوية البوليساريو الوهمية أنها تتوفر على مقومات الدولة ، و إنما هي حركة انفصالية أسست من قبل بلد ( الجزائر ) لافتعال مشاكل لبلد آخر فقط ( المغرب ) .

وأضاف القيادي في حركة الماك على أنه لا يوجد تاريخيا شعب صحراوي ذو هوية مستقلة في الصحراء المغربية ، وكانت القبائل في المنطقة تتبع تاريخيا لسلاطين المغرب ، وتبايعهم حتى في فترة الإحتلال ، ولا فرق بين القبائل التي تتواجد في قلب الصحراء بنظيراتها في أكادير و غيرها .

وعلاوة على ذلك ، فإن المغاربة على اختلاف مكوناتهم وفق أكسل ، عربا و أطلسيين وريافة و سواسة و غيرهم ، يعيشون في تعايش و اندماج في مختلف المدن المغربية التي قام بزيارتها ، على عكس منطقة القبايل التي يعاني أهلها من العنصرية و الشوفينية ، و تحاربهم الدولة الجزائرية و الجزائريين في هويتهم و لغتهم .

وأكد أكسل بلعباسي على اعتراف حركة الماك بمغربية الصحراء ، و مساندتها لمقترح الحكم الذاتي الذي اقترحته المملكة المغربية لحل نزاع الصحراء المغربية ، التي يرى على أنها قضية قد حلت ، و المسألة مسألة وقت فقط لسد بعض ثغراتها على المستوى الدولي ، متمنيا للأشقاء في المغرب – كما وصفهم – بمزيد من الإستقرار و الإزدهار ، لأن ازهار المملكة المغربية في صالح شعوب شمال أفريقيا عامة و الشعب القبايلي خاصة .

واستغرب أكسل من إقدام النظام العسكري على سحب فريق البوليساريو من بطولة دولية بعد أن علم بمشاركة المنتخب القبايلي فيها ، وهو الذي يتغنى بشعارات تقرير مصير الشعوب ، ويحاول ما أمكن أن يعطي شرعية لجبهة البوليساريو في المحافل الدولية ولو في مجال الرياضة .

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب واليونسكو يوقعان اتفاقية لحماية التراث اللامادي من لصوص دول الجوار

وقع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، صباح اليوم بالرباط، اتفاقية تهدف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.