الرئيسية / 24 ساعة / استغلال تركيا للدراما في غزوها الثقافي للشعوب العربية و تمجيد الإرث العثماني

استغلال تركيا للدراما في غزوها الثقافي للشعوب العربية و تمجيد الإرث العثماني

الدولة التركية بزعامة رجب طيب أردوغان، تتفاخر بالإرث العثماني، وتعمل جاهدة على إحياء هذا الإرث بثوب جديد ، ونجحت إلى حد كبير في استخدام الدراما لترويج فكرة أن أنقرة هي المنقذ للأمة العربية ، و تمجيد الدولة العثمانية التي أذلت العرب بفعل سياسة التتريك ، و أسهمت في تخلف المسلمين وجمودهم.

لقد أصبحت الدراما تؤثر بشكل كبير فى إعادة تشكيل بعض سلوكيات الناس والمجتمع سلبا أو إيجابا ؛ فالدراما بالأساس تعكس ثقافة المجتمع، وقد تكون ثقافة جديدة في هذا المجتمع، فهي قد تبنى قيما، وقد تهدم قيما أخرى، كما لا يخفى على الكثير ِمن النقاد والمهتمين بما يسمى الفن ، لهذا تحاول تركيا استغلال هذا الجانب في التأثير في الشعوب العربية وغزوها ثقافيا بما يتماشى مع سياساتها التوسعية في المنطقة ، خصوصا في سوريا و ليبيا.

وكل ما سبق يندرج ضمن الديبلوماسية الثقافية ، التي هي عبارة عن قوة ناعمة تستهدف الدول و المجتمعات الأخرى ، لتعزيز الروابط و الثقافات وتغيير الأفكار السائدة ، و تعد شبكة الأنترنيت من أخطر و أهم أدوات الديبلوماسية الثقافية ، لسهولة وصولها إلى الآخر لتغيير قناعاته و محاولة استيلابه فكريا ، وقدرتها على توفير الكم الهائل من المعلومات بجميع صورها و أشكالها من دون جهد كبير.

عن بلال وجعو الزياني

شاهد أيضاً

المغاربة أخوال مؤسس الدولة العباسية في المشرق و مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

كلنا يعرف العلاقات السياسية و الروحية و الثقافية التي جمعت المغرب بالدولة العباسية و بالدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.