الرئيسية / 24 ساعة / أول منتدى مغربي إسباني للاستثمار في الصحراء المغربية..البوليساريو تعلق!

أول منتدى مغربي إسباني للاستثمار في الصحراء المغربية..البوليساريو تعلق!

علقت جبهة “البوليساريو” على مشاركة، مدريد في أول منتدى مغربي إسباني للاستثمار في الصحراء المغربية، تحتضنه مدينة الداخلة، يومي 21 و22 يونيو الجاري، ويهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية، والنهوض باقتصاد الجهة، والتعريف بمؤهلاتها وفرصها الاستثمارية لدى رجال الأعمال الإسبان.

وترى جبهة “البوليساريو” على لسان عبد الله العرابي، أن المغرب يشعر بـ “الشرعية” من خلال “القرار غير القانوني” لرئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، الذي أيد خطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء المغربية في مارس الماضي.

وأشار العرابي في بيان، إلى أن “مجرد وجود -منتدى مارس 2022- يتعارض مع القانون الدولي والفقه القانوني لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي”، حسب تعبيره.

في ذات السياق، اعتبر عمار بلاني المبعوث الجزائري الخاص المكلّف بقضية الصحراء في الخارجية الجزائرية، أن “تنظيم منتدى الاستثمار الإسباني المغربي، في الداخلة، “سيساهم في جعل الأمور أسوأ مع إسبانيا”.

وتحاول إسبانيا تجنب توتر إضافي في العلاقات مع الجزائر، إذ أكدت مصادر دبلوماسية إسبانية، أن حكومة بيدرو سانشيز لم تشارك في الإعداد لهذا المنتدى، وأن السفير الإسباني بالرباط لم يخطط للتوجه إلى الداخلة.

هذا، وشارك نحو 250 من رجال الأعمال الإسبان في منتدى الاستثمار الإسباني المغربي، الذي انعقد يومي الأمس واليوم، في مدينة الداخلة، جنوب الصحراء المغربية.

ويسعى المنتدى المتظم برعاية وزارة الصناعة المغربية، والمجلس الجهوي للداخلة، إلى جذب الاستثمارات من الشركات الإسبانية في هذه المنطقة، عن طريق “العلاقات بين المغرب وإسبانيا” التي عادت لمجراها بعد موقف الحكومة الإسبانية الجديد فيما يتعلق بقضية الصحراء.

وترعى الحكومة المغربية والمجلس الجهوي بالداخلة هذا النوع من المنتديات لمحاولة جذب الاستثمار الاقتصادي والتجاري إلى مدن الصحراء المغربية؛ على أساس منتظم مع البلدان الشريكة، مثل المنتدى الذي عُقد مؤخرًا في مدينة نيويورك.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغاربة أخوال مؤسس الدولة العباسية في المشرق و مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

كلنا يعرف العلاقات السياسية و الروحية و الثقافية التي جمعت المغرب بالدولة العباسية و بالدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.