الرئيسية / 24 ساعة / الاردن .. وضع المرأة في الأحزاب السياسية فوق طاولة مؤتمر إقليمي بمشاركة المغرب

الاردن .. وضع المرأة في الأحزاب السياسية فوق طاولة مؤتمر إقليمي بمشاركة المغرب

يناقش مؤتمر إقليمي انطلقت أشغاله يوم الجمعة بالعاصمة الأردنية عمان ، وضع المرأة في الأحزاب السياسية في المنطقة العربية بمشاركة فاعلين وفاعلات سياسيين وخبراء من دول أجنبية وعربية ضمنها المغرب، إلى جانب ممثلي منظمات وهيئات دولية تعنى بالمرأة .

ويمثل المغرب في هذا المؤتمر الذي تعقده اللجنة الوزارية لتمكين المرأة بالأردن بشراكة وتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي حضره سفير المغرب في الأردن خالد الناصري ، ابتسام العزاوي، النائبة البرلمانية السابقة وعضو مجلس مدينة الرباط ، وخديجة الزياني البرلمانية السابقة وعضو ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة.

ويبحث المؤتمر المقام على مدى يومين، دور التشريعات في تهيئة البيئة الداعمة لمشاركة المرأة في الحياة الحزبية ، والتجارب الدولية وقصص النجاح في تجاوز التحديات التي تواجه المرأة في العمل الحزبي والسياسي، والعنف ضد المرأة في السياسة، ودور الاعلام والمجتمع المدني في تعزيز انخراط المرأة في العمل الحزبي .

وأكد المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن، غلام اسحق زي، في افتتاح المؤتمر، أن تعزيز المشاركة السياسية للنساء من شأنه المساهمة في تقليل التصورات السلبية عن المرأة في القيادة وإلهام النساء الأخريات ، بما في ذلك الشابات للإقبال على ممارسة العمل السياسي والانخراط في تدبير الشأن العام .

وأضاف أن النساء تواجهن تحديات تعيق مشاركتهن الكاملة في السياسة وفي خدمة مجتمعاتهن، وكذا العديد من الحواجز في الوصول إلى المناصب السياسية، مشيرا إلى أن النساء تشكلن 25 في المائة فقط من جميع أعضاء البرلمانات و21 في المائة من جميع الوزراء عالميا، حيث أن 23 دولة فقط ترأس فيها سيدة دولة أو حكومة.

ولفت إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي المنطقة الوحيدة التي تمثل فيها النساء أقل من 20 في المائة من البرلمانيين ، كما أنها المنطقة الوحيدة التي تشغل فيها النساء في المتوسط، أقل من 20 في المائة من المقاعد المنتخبة في الهيئات المحلية.

من جهتها، تطرقت وزيرة الدولة للشؤون القانونية ورئيسة اللجنة الوزارية لتمكين المرأة بالأردن، وفاء بني مصطفى، للتحديات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية والتشريعية وأخرى على مستوى الإعلام التي تواجه المرأة في العمل العام ، مؤكدة أهمية المؤتمر في الوصول إلى حلول لتجاوز هذه التحديات حتى تقبل النساء على المشاركة في الحياة السياسية بشكل أكبر.

وأكدت على ضرورة تعزيز الدور القيادي للمرأة من خلال دعم عملية التحول الديمقراطي ومفاهيم حقوق الإنسان والمواطنة، والاهتمام بنشر ثقافة عدم التمييز، واحترام التعددية، وتعزيز مبدأ ” الكوتا ” كتمييز إيجابي ، وضمان إشراك المرأة في التصدي للأزمات ، وتقديم المساندة للسيدات اللاتي تشغلن مواقع قيادية أو مؤهلات لشغل هذه المواقع.

كما أشارت إلى تقرير الفجوة بين الجنسين الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2022، الذي اعتبر مؤشر التمكين السياسي ثاني أكبر مؤشر يحتاج إلى العمل بعد مؤشر المشاركة الاقتصادية والفرص، إذ سجلت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نسبة 15.1 بالمائة على مؤشر التمكين السياسي، مقابل 22 بالمائة على المستوى العالمي .

ويشارك في المؤتمر الإقليمي ” المرأة في الأحزاب السياسية في المنطقة العربية “، وزراء ونواب ومنتخبون محليون وممثلو أحزاب بالأردن، إلى جانب عدد من مراكز الدراسات والأبحاث المعنية بشؤون المرأة، وعضوات من ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة، وخبراء وسياسيون وسياسيات من المغرب في شخص المناضلة إبتسام عزاوي ، وتونس والعراق والسودان وليبيا وفلسطين ومصر والبحرين ولبنان والنرويج والمملكة المتحدة بالإضافة إلى الأردن.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

تزويد البوليساريو بطائرات مسيرة إيرانية.. هل يبحث نظام الملالي عن تصدير الفوضى إلى المغرب الكبير؟

تصريح وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة الذي أكد فيه أن المغرب يعاني من التدخل الإيراني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.