الرئيسية / 24 ساعة / اقتصاديّو “الاستقلال” يتطلعون الى إنهاء الأزمة “من أجل انتعاش اجتماعي واقتصادي شامل ومستدام”

اقتصاديّو “الاستقلال” يتطلعون الى إنهاء الأزمة “من أجل انتعاش اجتماعي واقتصادي شامل ومستدام”

تنظم رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، يوم غد الأحد 10 ماي 2020، على الساعة 10 مساء، نقاشا مباشرا على “فيسبوك” حول آثار هذه الأزمة غير المسبوقة، والعوامل المؤدية إلى تعويم الاقتصاد الوطني، والفرص المتاحة لنموذج جديد للتنمية الشاملة والمستدامة.

وسيقوم بإدارة هذا النقاش، البروفيسور عبد اللطيف معزوز، رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، بمشاركة البروفيسور محمد شفيقي، سفير سابق ومدير الدراسات والتوقعات الاقتصادية بوزارة الاقتصاد والمالية، والبروفيسور عبد اللطيف كمات، عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، كما سيعرف هذا النقاش مشاركة حكيم المراكشي، رئيس مؤسسة صناعية، و صفاء الفكري، مسيرة مقاولة متخصصة في التوزيع، ومحمد الكتاني، مدير عام سابق لمؤسسة بنكية ومستشار مالي وبنكي.

وقال البلاغ الذي توصل به منبر “جسر بريس” ان رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، تهدف إلى وضع قوة اقتراحية في خدمة المجتمع ودراسة جميع الإمكانيات المحتملة لإنهاء هذه الأزمة غير اعتيادية. وسيتمحور النقاش حول 3 مواضيع رئيسية.

أولا، القيام بقياس تأثيرات الأزمة الحالية. ما هي التقييمات الأولى لتأثيرات الأزمة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، وما هي الجوانب الإيجابية التي كشفت عنها هذه الأزمة والتي يجب تعزيزها، والتي ستكون محاور الأسئلة الأولى التي سيتم مناقشتها.

وخلال المحور الثاني سيتم طرح سؤال ما هي تدابير إعادة تشغيل الجهاز الاقتصادي؟ إذ سيتم فحص الإجراءات العامة للخروج من هذه الأزمة، مع الأخذ بعين الاعتبار أفقين رئيسيين اثنين: وهما الأفق القريبة مع متم هذه السنة، والمتوسطة في العام 2021.

وفي الختام، سيركز المحور الثالث على المشروع الاجتماعي لنموذج التنمية الشاملة والمستدامة، من خلال طرح مجموعة من الأسئلة من بينها، ما هي الانقطاعات الرئيسية للعمل، والأولويات الجديدة التي يجب مراعاتها، وما هو الموقف الدولي للمغرب مع احترام سيادته الاقتصادية؟

عن عزالدين السريفي

شاهد أيضاً

هل تشهد تركيا انهيارا اقتصاديا؟

أطلقت المملكة العربية السعودية حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، غير معلن عنها رسميا، لمقاطعة البضائع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.