الرئيسية / 24 ساعة / اخر تطورات وعدد ضحايا النزاع الأرميني اذربيجاني

اخر تطورات وعدد ضحايا النزاع الأرميني اذربيجاني

27 سبتمبر 2020 القوات المسلحة الأرمينية تستهدف المدنيين والسكان والمنازل والبنية التحتية المدنية في أذربيجان بشكل ممنهج وعلى اوسع نطاق  وبهذه الأعمال التخريبية فإن أرمينيا تنتهك بشكل صارخ التزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني، بما في ذلك اتفاقيات جنيف لعام 1949، بالإضافة إلى بروتوكولات أخرى متعلقة باتفاق وقف إطلاق النار الإنساني المعلن عنه في 10و 18 و25 أكتوبر.الى حدود

الى حدود الاسبوع الماضي 28 اكتوبر، واصلت أرمينيا تصعيد التوترات بهجمات في اتجاهات مختلفة عبر الحدود الدولية مع أذربيجان، بما في ذلك قصف المناطق الحدودية أذربيجانية التالية: توفوز وجاداباي ودشقاسان وقوبادلي، إنطلاقا من الأراضي الأرمينية وهي مناطق: بيرد، شامبراك، وفاردينيز، وجوروس.

علاوة على ذلك، استهدفت القوات المسلحة الأرمينية باستمرار أغجابادي وبردا وغورانبوي ومناطق الترتار بالمدفعية الثقيلة، من طراز”Smerch” وBM-21 “Grad” بأنظمة متعددة إطلاق الصواريخ التي تسببت في معاناة إنسانية هائلة وأضرار مدنية وبنية تحتية. 

وذكرت الوكالة الوطنية الأذربيجانية لمكافحة الألغام (ANAMA) أن منطقة باردا كانت كذلك نقطة هجوم بصواريخ “Smerch” 9M525 عيار 300 مم،التي تحتوي على قنابل 9N235، وهي الذخائر العنقودية المحظورة بموجب القانون الدولي. 

هذا وفي 28 أكتوبر، قُتل ما مجموعه 90 مدنياً، بينهم أطفال ونساء وشيوخ، حيث تم نقل أكثر من 380 مدنيا إلى المستشفى نظرا للإصابات الخطيرة.

وتصل حاليا، الأضرار من الممتلكات الخاصة والعامة التي تم إحصائها منذ27 أكتوبر المنصرم، قد تم الإبلاغ عن حوالي 2300 منزل خاص و92 عمارة سكنية وأكثر من 400 مدني وبُنى تحتية متفرقة.

هجمات صاروخية واسعة النطاق وممنهجة على مدينة باردا

في 28 أكتوبر ارتكبت أرمينيا، بناءً على سياستها الإرهابية المعلنة، جريمة شنعاء أخرى ضد المدنيين في أذربيجان. ففي حوالي الساعة 1 مساءً بالتوقيت المحلي، أطلقت أرمينيا صواريخ Smerch 300 ملم مع الذخائر العنقودية المحظورة على المناطق المكتظة بالسكان في مدينة باردا (تقع على بعد 100 كلم من حدود أرمينيا و 30 كلم من منطقة النزاع)، أضرت بمركز الأعمال والمناطق المحيطة بها، حيث أكد مكتب المدعي العام مقتل 21 مدنيا وإصابة أكثر من 70 مدني ، وتعرض مرافق البنية التحتية والمركبات لأضرار جسيمة. 

واعتبر الهجوم على مناطق باردا السكنية هو ثاني هجوم متعمد خلال 20 ساعة بالذخائر المحظورة، ففي وقت سابق بتاريخ 27 أكتوبر، نتيجة لهجوم أرمينيا باستخدام نفس النوع من الذخائر العنقودية، قتل أربعة مدنيين وجرح ثلاثة عشر شخصًا. في المجموع  بلغ عدد الضحايا المدنيين 108 في منطقة باردا خلال 20 ساعة، منهم 25 قتلى وجرح 83 شخصا (وحتى الآنالقائمة مرشحة للارتفاع).

ووفقًا لتقرير ANAMA ، هناك ستة مواقع وهي (شارع حسين جافيد ، شارع باو ، شارع ناتافان ، شارع كوروغلو ، شارع بهادور حاجييف.  وحيدر علييف – معبر عزير حاجبيو) بمدينة باردا قد قُصِفت بـصواريخSmerch 300ملم و GNZ35 والقنابل الصغيرة. 

ونعتبر هذا عملا إرهابيا آخر من طرف حكومة أرمينيا ضد السكان المدنيين، كما تتابع أذربيجان بقلق ما خلفته الأعمال الإرهابية السيئة السمعة التي ارتكبتها أرمينيا في وقت سابق في كنجة ، ترتار ومدن أخرى بطريقة متعمدة وواسعة النطاق ومنهجية.

ويعلن المسؤولون الحكوميون، أن الأرمينيون انتهجوا أمام العالم سياسة الإرهاب كاستراتيجية لضرب المستوطنات المدنية السلمية من أجل إحداث حالة من الذعر عن طريق هجمتين صاروخيتين على السكان المدنيين في باردا، بالإضافة إلى الصواريخ البالستية، حيث نعتبر ذلك نحن كحكومة أذربيجان جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية ارتُكبت بطريقة متعمدة وواسعة النطاق وممنهجة. 

عن رشيد موليد

شاهد أيضاً

هيئات المحامين بالمغرب في مأزق انتخابي والسبب كورونا

بشكل غير مسبوق، تزامن اجل اجراء انتخابات هيئآت المحامين بالمغرب مع جائحه كورونا مما وضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.