الرئيسية / 24 ساعة / تقرير | حزب “بوديموس” المعادي للمغرب يغادر السياسة نهائيا

تقرير | حزب “بوديموس” المعادي للمغرب يغادر السياسة نهائيا

اعلن اليوم بابلو إيكليسياس زعيم حزب بوديموس(PODEMOS) اليساري الراديكالي في إسبانيا وصديق مرتزقة البوليساريو الإرهابية، مغادرته السياسة نهائيا بعد هزيمة مدوية لأحزاب اليسار في انتخابات إقليم مدريد والتي عرفت فوزا كاسحا للحزب الشعبي اليميني بقيادة زعيمته الصاعدة إيزابيل دياز أيوسو..

ومند مشاركته في الحكومة الاسبانية، بدأ حزب بوديموس اليساري الراديكالي ينأى بنفسه عن جبهة البوليساريو. ولم يكن الحزب يفوت الفرص في السابق لمساءلة الحكومة الاسبانية عن “انحيازها” للمغرب، وإبداء دعمه لجبهة البوليساريو.

فرغم إبداء قادة الجبهة الانفصالية في العديد من المناسبات، غضبهم من حذف وزيرة الخارجية الاسبانية أرانشا غونزاليس لايا ما يسمى بعلم “الجمهورية الوهمية” من خارطة إفريقيا، خلال تهنئتها في تدوينة على حسابها في تويتر البلدان الإفريقية بمناسبة يوم إفريقيا الذي يصادف الذكرى الـ57 لإنشاء منظمة الوحدة الإفريقيية، إلا أن نواب الحزب ومسؤوليه لم يبالوا بالأمر. 

وكانت عناصر من مرتزقة البوليساريو قد قادت حملة ضغط في إسبانيا على نواب حزب بوديموس، من أجل حثهم على توجيه أسئلة لوزيرة الخارجية حول تغريدتها، لكنهم فشلوا في مسعاهم.

وسبق لبابلو إغليسياس زعيم بوديموس، أن أمر رفاقه في الحزب بعدم التدخل في المواضيع السياسية التي تقع ضمن اختصاص الحكومة.

ومن أجل تجاوز هذا الوضع، اضطرت مرتزقة البوليساريو إلى التوجه إلى نيسترو ريغو كانداميل، النائب عن التكتل القومي الغاليسي (الانفصالي)، الذي وجه سؤالا لوزيرة الخارجية حول ما إذا كانت الحكومة الاسبانية تنوي الاعراف بالجمهورية الوهمية…

وفي الماضي كان حزب بوديموس هو الذي يتولى المهمة، لدرجة إدراجه في برنامجه الانتخابي، للاستحقاقات التشريعية التي جرت في 28 أبريل 2019، مسألة الاعتراف بـ”جمهورية الوهم” .

ومنذ تعيين بابلو إغليسياس في منصب نائب رئيس الوزراء، وهو يحاول التسويق لنفسه كـ”رجل دولة” ويتصرف بمسؤولية.

ففي 23 يناير الماضي، وفي خضم الجدل الذي كان دائرا حول مشروعي قانونين يهدفان إلى بسط الولاية القانونية للمملكة على كافة مجالاتها البحرية، تجنب التعليق عل الموضوع وقال “أنا مقتنع أن وزيرة الخارجية ستكون قادرة على تقديم الرد الأكثر ملاءمة وقانونية (…) ليس لدي شك في أن الوزيرة ستقوم بواجبها بطريقة ممتازة”.

وبعد أربعة أسابيع من ذلك، أكد هذا النهج في تصريحات حول نفس الموضوع، وقال ردا على أسئلة الصحافيين حول اجتماع مساعده ناتشو ألفاريز الذي يتولى منصب كاتب الدولة للحقوق الاجتماعية، مع قيادي في الجبهة الانفصالية “إن وزارة الخارجية هي التي تحدد موقف إسبانيا من الصحراء”. 

كما تجاهل إغليسياس تهنئة البوليساريو بما يسمى “ذكرى إنشائها” في العاشر من ماي، وأمر رفاقه بمقاطعة المهرجان السينمائي “فيصاحارا” الذي كان مقررا تنظيمه في مخيمات تندوف في الفترة بين 14 و19 أبريل، قبل إلغائه بسبب فيروس كورونا المستجد.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

وزير الخارجية التركي : نولي أهمية لوحدة ليبيا واستقلالها وسيادتها ويدعو نظيرته لمنتدى أنطاليا الدبلوماسي يونيو المقبل

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده تولي أهمية بالغة لسيادة ليبيا ووحدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.