الرئيسية / 24 ساعة / سفيرة أوكرانيا بالرباط: روسيا ترتكب إبادة جماعية في حق المدنيين و مايحدث ببلدنا “كارثة إنسانية”

سفيرة أوكرانيا بالرباط: روسيا ترتكب إبادة جماعية في حق المدنيين و مايحدث ببلدنا “كارثة إنسانية”

أكدت فاسيليفيا يوريفنا، سفيرة أوكرانيا في المغرب، أن ” 25 منطقة ادارية أوكرانية تم هدمها وتخريبها، وقصفها من قبل القوات العسكرية الروسية دون أدنى تردد”، أو من قبل من وصفتهم بـ”الإرهابيين الروس”.

وأشارت السفيرة الأوكرانية في ندوة صحفية، لتقديم آخر تطورات الأوضاع في الحرب الدائرة رحاها بين روسيا و أوكرانيا، الى أن ” النية التحتية والمطارات والأحياء المدنية وكل الفضاءات بالمناطق الـ25 تم تخريبها عن آخرها”، مضيفة أن ” الأعمال الوحشية التي ترتكبها القوات الروسية أكبر شاهد على الإبادة الجماعية التي ترتكب في حق الشعب الأوكراني، أطفالا، رجالا، نساء، شيوخا”.

ووصفت ذات المتحدثة ما يحث في أوكرانيا بـ”كارثة إنسانية” من خلال تخريب القوات العسكرية الروسية للبنية التحتية، من مدارس، ومطارات، ومستشفيات، وحدائق، وجامعات، ومتاحف، مسارح، بلديات، بالإضافة الى سيطرة القوات الروسية على محطة تشرنوبيل النووية منذ الأيام الأولى لاندلاع الحرب”.

وأوضحت فاسيليفيا يوريفنا أن ” القصف الروسي لأوكرانيا تسبب في أزمة حبوب لأن أوكرانيا تصدر كما يعلم الجميع الحبوب، وعلى رأسها القمح، الى عدد من بلدان العالم”، مبرزة بأن  ” القوات العسكرية الروسية استهدفت عدة مواقع مدنية وألحقت بها أضرارا جسيمة باستعمال أسلحة متطورة، مضيفة بأن ” ماتقوم بها القوات الروسية في أوكرانيا تسبب في “أزمة ايكولوجية”، واصفة ما تقترفه القوات الروسية ب”أزمة إنسانية، غذائية، و ايكولوجية”.

وعن الأخبار المتداولة حول تعرض طلبة مغاربة للإصابة أثناء التدخل العسكري الروسي، أو سقوطهم من بين التلى، قالت السفيرة الأوكرانية أن ما تم تداوله بهذا الخصوص “أخبار كاذبة”، مؤكدة على أنه لم يتم تسجيل وجود مغاربة بين المصابين أو القتلى، في الوقت الذي سجل قتيل جزائري هذا الأسبوع.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب : جنة الله في أرضه

بينما كنت جالسا بمنزلي في ديار المهجر و الغربة بألمانيا ، أرتشف كوب القهوة ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.