أخبار عاجلة
الرئيسية / 24 ساعة / إذا لم تستحوا فاكتبوا ما شئتم.. تلميذ هو الذي أهدى عامل الخميسات علبة شاي وليس العكس

إذا لم تستحوا فاكتبوا ما شئتم.. تلميذ هو الذي أهدى عامل الخميسات علبة شاي وليس العكس

يقول المثل: إذا لم تستحي فافعل ما شئت، مثل ينطبق على بعض الأقلام المأجورة والمغرضة، التي حاولت استهداف عامل إقليم الخمسيات، بخبر ملفق وكاذب.

الخبر الكاذب المنشور، يقول بأن التلميذ جواد خشينة، الفائز ببطولة العالم المدرسية للعدو الريفي، بجمهورية سلوفاكيا، هو الذي أهدى للعامل علبة شاي من النوع الصحراوي، وليس العكس. وهي عبارة عن “علبة شاي صحراوي” من النوع الممتاز جلبها جواد معه من مدينة الداخلة حيث فاز هناك بلقب البطولة الوطنية المدرسية للسباق على الطريق، وبقدر ما سعد عامل الإقليم بهذه الهدية الرمزية، بقدر ما رد له الجميل بتسليمه ظرفا ماليا مهما، وطلب منه أن يحتفظ بالهدية “علبة الشاي” لوالديه وعائلته الصغيرة، خاصة وأنه جاء بها من منطقة عزيزة علينا جميعا هي الصحراء المغربية…

الأكثر من ذلك، وكما يظهر في الصورة، فالعامل منح التلميذ ظرفا ماليا مهما، اعترافا بالجهود التي قام بها. غير أن بعض المسترزقين كانت لهم وجهة نظر أخرى، فلفقوا للعامل خبرا زائفا من أجل النيل من سمعته.

وكان منشور تشهيري زائف قد أشار إلى أن “عامل الخميسات استقبل التلميذ الفائز وأهداه “باكية ديال أتاي الجمل”.. وأضاف صاحب المنشور: “صحابو لي حرگوا أكيد غيندموا بزاف بعد مشاهدة الصورة”.

فهل من متابعة قضائية لوقف عبث المسترزقين ومروجي الأخبار الزائفة؟

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغرب واليونسكو يوقعان اتفاقية لحماية التراث اللامادي من لصوص دول الجوار

وقع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، صباح اليوم بالرباط، اتفاقية تهدف إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.