الرئيسية / 24 ساعة / عمالة مغربية في طريقها إلى شركات إسرائيلية.. “داخلية تل أبيب” تعلن عن الموعد

عمالة مغربية في طريقها إلى شركات إسرائيلية.. “داخلية تل أبيب” تعلن عن الموعد

بعد أن أعلنت وسائل إعلام أن الحكومة الإسرائيلية ترغب في جلب العمال الأجانب من المغرب إلى إسرائيل، كشفت وزيرة الداخلية الإسرائيلية إييلت شاكيد، عن تاريخ توقيع الاتفاقية النهائية بخصوص ذلك.

وقالت إييلت شاكيد “هدفنا توقيع الاتفاقية النهائية الشهر المقبل لجلب العمال الأجانب من المغرب إلى إسرائيل”، وذلك في تغريدة لها على حسابها في تويتر عقب لقائها بوزير الخارجية والتعاون ناصر بوريطة.

ولم يتم تحديد عدد العمال المغاربة الذي تنوي إسرائيل استقطابهم، لكن مصادر رشحت أن يبلغ العدد قرابة ألفي عامل في مجالي التمريض والبناء، ما سيعني رفع أعداد مغاربة إسرائيل حيث يعتبرون ثاني جالية بعد اليهود الروس، وفق أرقام حكومية إسرائيلية رسمية.

وتكشف أرقام المكتب المركزي للإحصاء بدولة الكيان الإسرائيلي، أن اليهود المغاربة يشكلون نسبة هامة في التعداد السكاني في إسرائيل، حيث يبلغ عددهم حاليا إلى 6.5 ملايين يهودي من أصول مغربية.

وحسب موقع Morocco Jewish Times الذي يختص بأخبار اليهود المغاربة، فإن نسبة اليهود من أصول مغربية الذين يقيمون ويتواجدون إسرائيل اليوم، تصل إلى 8,13 بالمائة من النسبة العامة لمجموع السكان.

وشهدت الأشهر الماضية عدة زيارات لوزراء ومسؤولين إسرائيليين من قطاعات مختلفة، قصد توقيع مجموعة من الاتفاقيات الثنائية في عدد من المجالات، مثل السياحة والأمن والدفاع، والفلاحة والبحث العلمي.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أعلنت قبل حوالي أسبوع عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إلى إسرائيل هذا الصيف، من أجل ترقية الممثلية الدبلوماسية في تل أبيب إلى مستوى سفارة.

وكان المغرب قد استأنف علاقاته الدبلوماسية مع إسرائيل في دجنبر من العام 2020، بعد حوالي 20 سنة من القطيعة التي تلت الانتفاضة الفلسطينية سنة 2000. في اتفاق ثلاثي برعاية واشنطن والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بقصد تعزيز التعاون الاقتصادي والثقافي بما يخدم الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

المغاربة أخوال مؤسس الدولة العباسية في المشرق و مؤسس الدولة الأموية في الأندلس

كلنا يعرف العلاقات السياسية و الروحية و الثقافية التي جمعت المغرب بالدولة العباسية و بالدولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.