الرئيسية / 24 ساعة / الصحراء المغربية.. تدشين قطب جهوي للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

الصحراء المغربية.. تدشين قطب جهوي للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

أشرف والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بكرات، اليوم الجمعة، مرفوقا برئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، مولاي إبراهيم العثماني، ووفد رسمي يمثل التعاضدية، وكذا نائب رئيس جماعة المرسى، الطيب الموساوي ، ورئيس جماعة الدشيرة، ووالي أمن العيون ، حسن أبو الذهب وشخصيات مدنية وأمنية، على إفتتاح القطب الجهوي للتعاضدية العامة ومقر المديرية الجهوية للتعاضدية العامة للبريد والمواصلات بجهة العيون الساقية الحمراء.

وإفتتح والي الجهة عبد السلام بكرات، ورئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، مولاي إبراهيم العثماني، القطب الجهوي للتعاضدية العامة ومقر المديرية الجهوية للتعاضدية العامة للبريد والمواصلات بجهة العيون الساقية الحمراء، بعد تجهيزهما في سياق سعي التعاضدية لتقريب الإدارة من المنخرطين.

وتمت تهيئة المديرية الإقليمية للتعاضدية على مساحة إجمالية قدرها 500 متر مربع بطابقين أرضي وطابق أول، وكذا تزويدها ب 12 إطارا طبيا وشبه طبي، وسيُمكن المسفيدين من خدمات تسلم ملفات المرضى وتسجيلها وإستقبال وتسجيل ملفات المرضى، وإستقبال وتسجيل ملفات الإحتياط الإجتماعي وملفات تحيين الوضعية الإدارية، ثم تحصيل الإشتراكات وتحيين وضعية المنخرطين، وخدمات الفحوصات الطبية، بالإضافة لخدمة صناعة أطقم الاسنان غير الثابتة وخدمة البصريات والفحص بالأشعة.

وتتوخى التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من خلال إفتتاح القطب الجهوي ومقر المديرية الجهوية للتعاضدية العامة للبريد والمواصلات بجهة العيون الساقية الحمراء تحسين ظروف إستقبال منخرطيها والرفع من عددهم وتجويد الخدمات المقدمة لهم وترقية خدماتها وتنويعها بالنسبة للمستفيدين.

وقال العثماني إن افتتاح قطب جهوي ومندوبية إقليمية بالعيون يندرج في إطار جهود التعاضدية الرامية إلى تعزيز سياسة القرب وتفعيل الجهوية المتقدمة، كأسس واقعية وفعالة لتحقيق العدالة الاجتماعية، مؤكدا على الالتزام القوي بمبدإ المساواة من خلال توفير جميع الموارد البشرية والمادية واللوجستية اللازمة لتنفيذ المشروع الملكي الكبير المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية.

وسجل العثماني، في تصريح للصحافة، أن 86 في المئة من مراحل معالجة الملفات الطبية ستتم على المستوى الجهوي، مشيرا في هذا الصدد، إلى أنه تم نقل مجموعة من الصلاحيات من المركز إلى المندوبيات الجهوية.

والجدير بالذكر أن المشاريع التي تم انجازها بالجهات الثلاث جهة الشرق وجهة الشمال وجهة الصحراء المغربية وهي كالتالي: وكالة القرب بقرية با محمد، جرسيف، تاوريرت، ومديرية جهوية قطب بفاس مرورا لجهة الشمال مديرية جهوية قطب ثانية بجهة طنجة تطوان الحسيمة لا تقل شأنا عن مديرية فاس مكناس ووكالة أصيلة و شفشاون ، وسيدي سليمان و تيفلت و الرماني وجهة الصحراء المغربية بمدينة العيون المديرية الجهورية العيون الساقية الحمراء والمندوبية الإدارية بمدينة طرفاية، وتنبثق من المخطط الخماسي 2021 -2025  ومخرجات قرارات المجلس الإداري في دورته الأولى بتاريخ 19-20-21 مارس 2021.

كما عبر كل المنخرطين الذين حضروا لحفل التدشين عن فرحهم بهذا الانجاز الذي سيكون له أثر إيجابي على كافة المستويات خصوصا بعد الاطمئنان فيما تعلق بالسير العادي لملفاتهم المرضية التي غالبا ماتكون ضائعة وغير مؤمنة في مقرات القرب التي أحدتثها الأجهزة المنحلة  السابقة.

عن جسر بريس

شاهد أيضاً

حديث الميديا التعليم بالمغرب الى أين؟؟ 573 حالة غش

تعتبر مدينة الدار البيضاء و اكادير اكثر المدن التي عرفت حالات الغش وأعمال أخرى. حديث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.